الأربعاء 30 نوفمبر / November 2022

القوات الأوكرانية تدخل ليمان.. قديروف يدعو لاستخدام "أسلحة نووية محدودة"

القوات الأوكرانية تدخل ليمان.. قديروف يدعو لاستخدام "أسلحة نووية محدودة"

Changed

إضاءة على المناطق الأوكرانية التي أعلنت موسكو ضمها رسميًا (الصورة: غيتي)
تشكل سيطرة أوكرانيا على بلدة ليمان التي استخدمتها روسيا كمركز للوجستيات والنقل لعملياتها على مدى أشهر، نكسة كبرى لموسكو.

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن جنودًا أوكرانيين "دخلوا"، اليوم السبت، بلدة ليمان وهي تقاطع مهم للسكك الحديد في شرق أوكرانيا تقع تحت سيطرة القوات الروسية.

وأشارت الوزارة الأوكرانية عبر حسابها على موقع تويتر إلى أن "قوات الهجوم الجوي الأوكرانية تدخل ليمان بمنطقة دونيتسك".

وُيظهر مقطع فيديو مدته دقيقة واحدة، أُرفق مع التغريدة، جنديين أوكرانيين يلوحان ثم يعلقان العلم الوطني باللونين الأزرق والأصفر بجانب لافتة كُتب عليها "ليمان" عند مدخل المدينة.

وقال أحد الجنديين مبتسمًا: "نرفع علمنا الوطني وننصبه في أرضنا. ستظل ليمان دائمًا جزءًا من أوكرانيا".

وأكد الجيش الأوكراني، قبل وقت قصير من نشر التغريدة، أنه "يطوق" آلافًا من الجنود الروس في هذه البلدة الواقعة في منطقة دونيتسك.

روسيا: قواتنا انسحبت من ليمان

بدورها، أقرت روسيا اليوم بأن قواتها انسحبت من بلدة ليمان في شرق أوكرانيا لتجنب محاصرتها من الجيش الأوكراني.

وقالت وزارة الدفاع‭ ‬الروسية، مستخدمة الاسم الروسي للبلدة: "فيما يتعلق بظهور تهديد بالمحاصرة، تم سحب القوات المتحالفة من مستوطنة كراسني ليمان إلى خطوط أكثر فائدة".

ومثلت سيطرة أوكرانيا على ليمان، التي استخدمتها روسيا مركزا للوجستيات والنقل لعملياتها على مدى أشهر، نكسة كبرى لموسكو بعد يوم من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين ضم أربع مناطق أوكرانية منها دونيتسك التي تقع بداخلها ليمان.

قديروف يدعو لاستخدام النووي

في غضون ذلك، قال رمضان قديروف زعيم منطقة الشيشان وحليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم السبت إن على موسكو التفكير في استخدام سلاح نووي منخفض القوة في أوكرانيا.

وفي رسالة على تطبيق تيليغرام تنتقد القادة الروس لتخليهم عن بلدة ليمان، كتب قديروف: "في رأيي الشخصي، ينبغي اتخاذ تدابير أكثر صرامة، بما يرقى لإعلان الأحكام العرفية في المناطق الحدودية واستخدام أسلحة نووية منخفضة القوة".

وتمتلك روسيا أكبر ترسانة نووية في العالم، تضم أسلحة نووية تكتيكية منخفضة القوة مجهزة للاستخدام ضد الجيوش المعادية.

"انتهاء الحرب شبه مستحيل"

وفي أثناء ذلك، اعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن ضم موسكو لأربع مناطق أوكرانية جديدة يجعل انتهاء الحرب في أوكرانيا "شبه مستحيل".

وقال المسؤول الأوروبي لقناة "آر تي في اي" التلفزيونية الإسبانية إن ضم مناطق دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا وخيرسون الذي أعلنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة، يجعل "انتهاء الحرب أكثر صعوبة بكثير وشبه مستحيل". 

وأضاف بوريل في وقت لاحق خلال منتدى في شمال شرق إسبانيا أن "روسيا بصدد خسارة الحرب، لقد خسرتها على الصعيدين المعنوي والسياسي، لكن أوكرانيا لم تنتصر بعد"، مدافعًا عن العقوبات الأوروبية التي فرضت على موسكو وعن المساعدة العسكرية لكييف، ودعا في الوقت نفسه إلى الاستمرار في هذا المنحى.

وتابع بوريل أنه "ينبغي القيام بأفضل من ذلك" و"جعل العالم يدرك أسباب هذه الحرب ونتائجها"، مذكرًا بأن البرازيل والهند امتنعتا عن إدانة عملية الضم الروسية في مجلس الأمن الدولي.

ورأى أن الأوروبيين أقاموا "حديقة محاطة بالأدغال". وتابع محذرًا: "إذا كنا لا نريد أن تغزو الأدغال الحديقة (...) علينا أن نتدخل"، داعيًا أوروبا خصوصًا إلى تعزيز ترسانتها العسكرية. وأوضح بوريل أن "هذا ليس ترفًا (...) إنه أمر ضروري ولا غنى عنه للبقاء".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close