الأربعاء 21 Sep / September 2022

المغرب والجزائر في قطر.. حين "هزمت" كرة القدم السياسة

المغرب والجزائر في قطر.. حين "هزمت" كرة القدم السياسة

Changed

الجزائر والمغرب
من المدرجات في استاد الثمامة خلال المباراة بين المغرب والجزائر في إطار منافسات كأس العرب (غيتي)
استطاعت مباراة منتخبي الجزائر والمغرب تبديد التوتر السياسي وأعادت اللحمة لصفوف الجمهورين من خلال روح الأخوة التي ظهرت سواء في الملعب أو على المدرجات.

استطاعت قطر في بطولة كأس العرب التي تستضيف فعاليتها، أن تبدد المشهد السياسي الذي طغى على علاقة البلدين العربيين الشقيقين الجزائر والمغرب، من خلال المباراة التي جمعتهما أمس السبت في استاد الثمامة بالدوحة.

فقد نجح المنتخب الجزائري في الوصول إلى المربع الذهبي للبطولة بعد تجاوزه المنتخب المغربي، في مواجهة ماراتونية تجاوزت زمن الوقت الأصلي للمباراة إضافة للشوطين الإضافيين، لتُحسم باللجوء إلى ضربات الجزاء. وحظيت المباراة بإشادات واسعة نظرًا للمستوى الكروي الذي قدمه المنتخبان. 

واختفى بين جماهير البلدين واللاعبين التوتر السياسي بين الدولتين، الذي أدى لقطيعة دبلوماسية وسياسية في أغسطس/ آب الماضي حيث أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب ما وصفه بـ"تخلي المغرب عن الالتزامات التي قامت عليها عملية تطبيع العلاقات بين البلدين".

وحملت المباراة مشاهد تركت انطباعًا إيجابيًا لدى معظم المتابعين في العالم العربي، لا سيما الروح الرياضية بين اللاعبين ومصافحتهم لبعضهم بعضًا بحرارة، وكذلك انعكس المشهد الإيجابي في أرضية الملعب على الخارج، حيث شهدت المدرجات مشاركة جماعية للجمهورين "الشقيقين" في الأناشيد والهتافات، ودوت هتافات: " أخوة، أخوة" بينهم.

وكما في المدرجات، امتدت تلك الشراكة لخارج استاد الثمامة، حيث ترافقت جماهير الدولتين لخارج الملعب بالأعلام المشتركة، وانتشرت صور ومقاطع فيديو، لتصريحات الجماهير التي أجمعت على الأخوة بين الأشقاء، وكذلك على أن كرة القدم استطاعت أن تبرهن عن التاريخ المشترك الأخوي للدولتين الإفريقيتين، الأمر الذي دفع العديد من رواد مواقع التواصل إلى تأييد تلك التصريحات والدعوة لنبذ الخلافات السياسية بينهما. 

ولم تغب المواقف المشتركة بين الجمهورين واللاعبين حول القضية الفلسطينية، ففي حين حمل لاعبو الجزائر العلم الفلسطيني عقب نهاية المباراة خلال احتفالهم بالفوز، حضرت الأعلام الفلسطينية كذلك على المدرجات المغربية، التي شاركت التحية لفلسطين وشعبها. 

المصادر:
العربي - مواقع التواصل

شارك القصة

تابع القراءة
Close