السبت 13 يوليو / يوليو 2024

النتائج النهائية للانتخابات التركية.. إليكم النسبة التي حصدها أردوغان

النتائج النهائية للانتخابات التركية.. إليكم النسبة التي حصدها أردوغان

Changed

تقرير لـ"العربي" يسلط الضوء على مسيرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الصورة: غيتي)
أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات أحمد ينار أن الهيئة أرسلت النتائج النهائية إلى الجريدة الرسمية للنشر، علمًا أن نسبة المشاركة في الجولة الثانية بلغت 84.15%.

أعلنت الهيئة العليا للانتخابات التركية، الخميس، النتائج النهائية للجولة الثانية لانتخابات الرئاسة في البلاد، حيث حصل الرئيس رجب طيب أردوغان على 52.18% من الأصوات ومنافسه كمال كليتشدار أوغلو على 47.82%.

وفي مؤتمر صحافي بالعاصمة أنقرة، أفاد رئيس الهيئة العليا للانتخابات أحمد ينار أن الهيئة أرسلت النتائج النهائية إلى الجريدة الرسمية للنشر.

وأوضح أن تركيا شهدت في 28 مايو/ أيار الماضي، إجراء جولة ثانية للانتخابات التركية للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وأوضح أن نسبة المشاركة في الجولة الثانية بلغت 84.15%، حيث أدلى 54 مليونًا و23 ألفًا و601 ناخبًا داخل وخارج البلاد بأصواتهم لانتخاب رئيس البلاد.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - غيتي

رجب طيب أردوغان رئيسًا لتركيا

وبين أن أردوغان حصل على 27 مليونًا و834 ألفًا و589 صوتًا، بنسبة 52.18%،  فيما حصل كليتشدار أوغلو على 25 مليونًا و504 آلاف و724 صوتًا، بنسبة 47.82%.

وقال ينار: "بعد التقييمات والقرارات الصادرة عن الهيئة العليا للانتخابات، ثبت أن السيد رجب طيب أردوغان انتخب رئيسًا للبلاد، وقد تم إرسال النتائج النهائية إلى الجريدة الرسمية للنشر".

في غضون ذلك، يواجه الرئيس التركي الذي تلقى التهاني بإعادة انتخابه لولاية جديدة واحتفل أنصاره بفوزه، مهمة صعبة تتمثّل بتوحيد بلاده التي تشهد انقسامات وأزمة اقتصادية عميقة.

وتمكن أردوغان من الاعتماد على قاعدته المحافظة وعلى مناصري حليفه حزب الحركة القومية المتشدد. وتحالف الرئيس أيضًا هذه السنة مع عدة تنظيمات إسلامية صغيرة بينها الحزب الكردي هدى-بار الذي أوصل أربعة نواب تحت راية حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه أردوغان.

أردوغان يعد بحل الأعباء الاقتصادية

وبعد فوزه بالانتخابات، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن هدف بلاده هو إقامة حزام أمن وسلام بمحيطها بدءًا من أوروبا إلى البحر الأسود، ومن القوقاز إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكر الرئيس أردوغان، في كلمة ألقاها الثلاثاء، أمام الجمعية العامة التاسعة والسبعين لاتحاد الغرف والبورصات التركية في العاصمة أنقرة، أن حكومته ستتخذ المزيد من المبادرات من أجل حل الأزمات في المنطقة المجاورة لتركيا.

وأضاف: "سنعمل على ضمان أن يعم السلام والاستقرار في منطقتنا، كما سنعزز تعاوننا الاقتصادي والتجاري مع الدول من المنطقة إلى جانب توطيد علاقاتنا الدبلوماسية".

وأشار إلى أن "هدفنا هو إقامة حزام من الأمن والسلام حولنا، من أوروبا إلى البحر الأسود، ومن القوقاز والشرق الأوسط إلى شمال إفريقيا".

وفي الملف الأوروبي، أشار أردوغان إلى أنهم كثفوا حوارهم مع الدول الغربية "على أساس المصالح المشتركة، وأخذنا على عاتقنا مسؤولية حل الأزمة الروسية الأوكرانية. وأظهرنا أن الحل الدبلوماسي ممكن من خلال صفقة الحبوب وتبادل الأسرى".

وعلى الصعيد المحلي، أكد الرئيس أردوغان أن الحكومة مصممة على اتخاذ خطوات لتعويض خسائر الرفاهية التي تكبدتها شرائح مختلفة من المجتمع.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close