الجمعة 12 يوليو / يوليو 2024

اليونان.. العثور على جثة و14 مهاجرًا ناجيًا في جزيرة صغيرة في بحر إيجه

اليونان.. العثور على جثة و14 مهاجرًا ناجيًا في جزيرة صغيرة في بحر إيجه

Changed

ناجون أفارقة في اليونان
تم إنقاذ مهاجرين غير نظاميين بعد غرق قاربهم المطاطي في جزيرة ليسبوس قرب السواحل اليونانية - غيتي
تشكل جزيرة فارماكونيسي على غرار جزر أخرى في بحر إيجه معبرًا لأشخاص يفرون من حروب ويريدون التوجه إلى أوروبا.

مع تزايد موجات الهجرة عبر البحر المتوسط، عثرت دورية لخفر السواحل اليونانيين على جثة شخص و14 مهاجرًا على قيد الحياة الثلاثاء على ساحل جزيرة فارماكونيسي الصغيرة في بحر إيجه على ما جاء في بيان لشرطة الموانئ.

وأوضحت الشرطة أن "الأجانب وهم خمسة رجال وست نساء وثلاثة أطفال، نقلوا جميعًا إلى جزيرة ليروس القريبة في شرق اليونان وبوشر تحقيق لمعرفة أسباب وفاة الشخص".

وجاء في شهادات مهاجرين أن الجميع "مواطنون أفغان" على ما أفادت ناطقة باسم الشرطة.

وعادة ما تشكل جزيرة فارماكونيسي على غرار جزر أخرى في بحر إيجه قريبة من سواحل تركيا الغربية، معبرًا لأشخاص يفرون من حروب ويريدون التوجه إلى أوروبا.

"عبور في منطقة خطرة"

وتقوم شرطة الموانئ اليونانية بمساعدة وكالة فرونتكس الأوروبية لمراقبة الحدود بدوريات منتظمة في هذه المنطقة وتجري يوميًا عمليات إنقاذ كثيرة لزوارق تحمل مهاجرين وتواجه صعوبات.

لكن عبور هذه المنطقة محفوف بالخطر ويؤدي إلى حوادث غرق كثيرة وغالبًا ما تُتهم اليونان بـ"صد" مهاجرين بطريقة غير قانونية الأمر الذي تنفي السلطات أنها تقوم به.

وشهدت جزيرة فارماكونيسي تحديدًا حادث غرق مروعًا عام 2014 قضى فيه 11 شخصًا من بينهم ثمانية أطفال.

وأدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في 2022 اليونان في إطار حادث الغرق هذا مؤيدة فرضية مقدمي الشكوى بأن "زورق خفر السواحل اليونانيين كان يبحر بسرعة فائقة لصد اللاجئين باتجاه السواحل التركية" ما أدى إلى جنوح الزورق الذي ينقلهم.

وتفيد السلطات اليونانية بأن عدد الوافدين من طالبي اللجوء في اليونان ارتفع بشكل كبير خلال السنة الراهنة ولا سيما في أغسطس/ آب.

وعبر ما مجموعه 10790 مهاجرًا ولاجئًا خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة في مقابل 5216 خلال الفترة نفسها من العام الماضي وفق الأرقام الرسمية.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close