الجمعة 23 Sep / September 2022

انتحر على الفور.. رجل يهاجم بسيارته أحد الحواجز قرب الكونغرس الأميركي

انتحر على الفور.. رجل يهاجم بسيارته أحد الحواجز قرب الكونغرس الأميركي

Changed

تقرير سابق لـ"العربي" (9 أغسطس 2022) حول تفتيش منزل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (الصورة: أرشيف - أ ف ب)
عندما استجاب الشرطيون إلى إطلاق النار واقتربوا من الرجل "أطلق النار على نفسه".

في هجوم لم تعرف دوافعه بعد، أقدم رجل فجر اليوم الأحد، على صدم أحد الحواجز قرب مقر الكونغرس الأميركي بسيارته، قبل أن يطلق النار في الهواء ثم على نفسه منتحرًا.

ولم يوضح بيان شرطة الكابيتول (المبنى الذي يضم مجلسي النواب والشيوخ) هوية الرجل أو يشر إلى دوافعه.

والكونغرس حاليًا في عطلة، وقالت الشرطة: "لا يبدو أن الرجل كان يستهدف أيًا من أعضاء الكونغرس".

وجاء في البيان أن الرجل صدم بسيارته حاجزًا مقامًا عند شارعي "إيست كابيتول ستريت" و"سيكوند ستريت" بعيد الرابعة فجرًا بالتوقيت المحلي (8:00 ت غ).

وتابع البيان أن "النيران بدأت تشتعل في السيارة لدى خروج الرجل منها"، وأضاف: "ثم أطلق الرجل عيارات عدة في الهواء".

وعندما استجاب الشرطيون إلى إطلاق النار واقتربوا من الرجل "أطلق النار على نفسه".

فتح تحقيق

وباستثناء السائق لم يصب أحد بأي أذى. وفتحت شرطة مدينة واشنطن تحقيقًا حول الرجل وسجلّه.

وتأتي الواقعة في خضم تصاعد التوتر والسجال الحاد على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ضبط عدد من صناديق الوثائق الحكومية المصنّفة سرية في دارة الرئيس السابق دونالد ترامب في فلوريدا.

وكشفت الوثائق الحكومية الأميركية المُصادرة من منتجع الرئيس السابق دونالد ترمب عن مخاوف كبيرة تخص الأمن القومي للبلاد.

وقال عدد من خبراء الأمن، لرويترز، إن "مصادرة وثائق حكومية أميركية سرية من منتجع ترمب في مارالاغو تسلط الضوء على مخاوف الأمن القومي المستمرة التي يشكلها الرئيس السابق ومنزله الذي أطلق عليه اسم البيت الأبيض الشتوي".

وهذا ليس الهجوم الأول على الكونغرس، إذ سبق وأن قتل ضابط وعنصر من شرطة حمايته في هجوم لرجل صدمهم بسيارته قبل أن يردوه قتيلًا في أبريل/ نيسان 2021.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة