الجمعة 23 Sep / September 2022

بتهمة استهداف مطار بغداد.. محكمة تقضي على أربعة أشخاص بالسجن المؤبد

بتهمة استهداف مطار بغداد.. محكمة تقضي على أربعة أشخاص بالسجن المؤبد

Changed

نافذة سابقة على "العربي" حول تبعات اغتيال الباحث في الشأن الأمني العراقي هشام الهاشمي (الصورة: واع)
تتواجد في مطار بغداد قاعدة عسكرية عراقية تضمّ عددًا من القوات الاستشارية التابعة للتحالف الدولي.

قضت محكمة عراقية حكمًا بالسجن المؤبد في حق أربعة أشخاص أدينوا باستهداف مطار بغداد بالصواريخ مطلع العام الجاري، والذي تسبب بأضرار مادية بطائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية.

وأفاد بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى، اليوم الأحد، بالقول إن "محكمة جنايات الكرخ أصدرت حكمًا بالسجن المؤبد بحق أربعة مجرمين اشتركوا في جريمة استهداف مطار بغداد بالصواريخ بتاريخ 28 يناير/ كانون الثاني 2022".

وصدر الحكم استنادًا لأحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

ويعد هذا أوّل حكم يصدر في قضايا تتعلّق بهجمات استهدفت المطار ومواقع تضمّ مصالح أميركية في العراق، أو تتواجد فيها قوات من التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة.

ويتعلّق الحكم بهجوم استهدف مطار بغداد الدولي في 28 يناير، وتسبب بأضرار مادية في مدرج وطائرتين فارغتين كانتا متوقفتين على أرض المطار، كما أفادت سلطة الطيران المدني العراقي حينها.

وتتواجد في مطار بغداد قاعدة عسكرية عراقية تضمّ عددًا من القوات الاستشارية التابعة للتحالف الدولي.

هجمات مجهولة

واستهدفت عشرات الهجمات بالصواريخ أو الطائرات المسيرة قواعد عسكرية عراقية تضمّ قوات من التحالف الدولي، أو محيط السفارة الأميركية في بغداد، منذ اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس قوات الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في يناير/ كانون الثاني 2020، بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد.

ولا تتبنى أي جهة هذه الهجمات، لكن واشنطن تنسبها لفصائل مسلحة موالية لإيران تطالب مرارًا بانسحاب كامل للقوات الأميركية الموجودة في العراق في إطار التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة.

وتكثفت الهجمات ضدّ المصالح الأميركية في العراق بصواريخ أو طائرات مسيرة، استهدفت محيط السفارة الأميركية في العراق، أو قواعد عسكرية عراقية تضمّ قوات من التحالف الدولي، مثل عين الأسد أو مطار أربيل.

وأعلن العراق رسميًا في 9 ديسبمر/ كانون الأول الماضي، أن وجود قوات "قتالية" أجنبية في البلاد انتهى مع نهاية العام 2021، وأن المهمة الجديدة للتحالف الدولي استشارية وتدريبية فقط.

وكان الأميركيون أعلنوا سحب قواتهم من العراق منذ صيف 2020، على أن يبقى نحو 2500 جندي أميركي وألف جندي من قوات التحالف في العراق لتقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية.

وكان الجنود الأميركيون انتشروا في العراق منذ 2014 كجزء من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close