الأربعاء 28 Sep / September 2022

بتهمة انتهاك براءة اختراع "البث".. تغريم "ميتا" بـ174,5 مليون دولار

بتهمة انتهاك براءة اختراع "البث".. تغريم "ميتا" بـ174,5 مليون دولار

Changed

تقرير سابق لـ"العربي" (فبراير 2021) حول أبرز محطات موقع فيسبوك منذ انطلاقه (الصورة: غيتي)
ستتقدم شركة ميتا بحسب محاميها بطلب استئناف للقرار الذي يتهم الشركة بانتهاك براءة اختراع لأحد المقاتلين في الجيش الأميركي.

أمرت هيئة محلفين أميركية أمس الأربعاء شبكة "ميتا" بدفع 174,5 مليون دولار لانتهاكها براءات اختراع مرتبطة بخدمة البث الحي طورها أحد قدامى المحاربين في الجيش الأميركي، سعياً لإصلاح أوجه القصور في الاتصالات في ساحة المعركة.

وأظهرت وثائق قانونية أن محاكمة في محكمة فدرالية في تكساس انتهت بقرار لهيئة المحلفين ينص على أن ميزات "البث الحي" على فيسبوك وإنستغرام تستخدم تكنولوجيا مسجلة ببراءة اختراع بواسطة شركة "فوكسر" التي شارك في تأسيسها توم كاتيس.

بدوره، قال متحدث باسم الشبكة العملاقة ردًا على سؤال لوكالة فرانس برس: "نعتقد أن الأدلة في المحاكمة أظهرت أن ميتا لم تنتهك براءات اختراع فوكسر".

وأضاف "نعتزم القيام بخطوات إضافية، بما يشمل استئناف الحكم".

وذكرت ملفات المحكمة أن كاتيس أعيد تجنيده في الجيش بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة، وعمل رقيب اتصالات بالقوات الخاصة في أفغانستان.

وعندما تعرضت وحدته القتالية لكمين في ولاية كنر، شعر كاتيس بأن أنظمة تنسيق التعزيزات وعمليات الإجلاء الطبي وغير ذلك "كانت غير مناسبة للاتصالات الحساسة للوقت مع مجموعات متعددة في بيئة شديدة الاضطراب".

وقال محاموه: "بدأ كاتيس وفريقه في تطوير حلول اتصالات في عام 2006 لمعالجة أوجه القصور هذه"، و"مكّنت التقنيات الجديدة من نقل الاتصالات الصوتية والمرئية، مع فورية الاتصال المباشر والموثوقية والراحة التي تتيحها خدمات المراسلة".

بدورها، تواصلت فيسبوك مع شركة "فوكسر" التي تتخذ مقرها في سان فرانسيسكو، بشأن التعاون المحتمل بعد أن أطلقت تطبيق Walkie Talkie في عام 2011، لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق، بحسب الوثائق القانونية.

وبدلاً من ذلك، مضت فيسبوك في إطلاق خدمتيها للبث الحي Facebook Live وInstagram Live، بدمج تقنية "فوكسر" في الميزات، وفق الدعوى.

يشار إلى أن الطالب في جامعة هارفرد مارك زوكربيرغ أنشأ وهو في عمر 23 عامًا موقع Facemash لتقييم مستوى جاذبية صور طلاب الجامعة. وكان ذلك في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2003.

ثم أطلق بمعية مؤسسين آخرين في العام التالي، وتحديدًا في الرابع من فبراير/ شباط، موقع فيسبوك لطلاب الجامعة. وسرعان ما انتشر في الجامعات الأميركية الأخرى.

وبرواج الموقع، ترك الشاب الجامعة للعمل على فيسبوك في مقر خاص في كاليفورنيا.

ومع بداية ديسمبر/ كانون الأول من عام 2004، كان أكثر من مليون مستخدم ينشطون شهريًا على الموقع، الذي أصبح خارج حرم الجامعات لأول مرة مع دخول طلاب المدارس الثانوية على خط المستخدمين، في الأول من سبتمبر/ أيلول 2005.

ثم تم بعد نحو عام، وتحديدًا في 26 سبتمبر/ أيلول، تخفيض سن التسجيل في فيسبوك إلى 13 سنة.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close