الإثنين 15 يوليو / يوليو 2024

بحلول سبتمبر.. توقعات بأن يواجه 765 ألف سوداني مجاعة

بحلول سبتمبر.. توقعات بأن يواجه 765 ألف سوداني مجاعة

Changed

مجاعة في السودان
يواجه 17.7 مليون شخص، أو 37 بالمئة من سكان السودان مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي- رويترز
سيواجه 765 ألف سوداني نقصًا كارثيًا في الغذاء بحلول سبتمبر القادم وسط نفي حكومي بوجود مجاعة في البلاد.

تقدر توقعات أولية لما تسمى بـ"مبادرة التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي" (آي.بي.سي) أن 765 ألف سوداني قد يواجهون نقصًا كارثيًا في الغذاء بحلول سبتمبر/ أيلول.

والتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي مبادرة من وكالات بالأمم المتحدة وهيئات إقليمية ومنظمات إغاثة، ومقرها روما، لتحديد ما إذا كانت ستعلن رسميًا مجاعة.

نفي حكومي 

وتعكس التوقعات الأولية، بدءًا من أول يونيو/ حزيران، والتي اطّلعت عليها "رويترز"، الوضع سريع التدهور في الدولة التي تمزقها الحرب. وأظهر آخر تقدير سابق، صدر في ديسمبر/ كانون الأول، أن 17.7 مليون شخص، أو 37% من سكان السودان يواجهون مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي، لكن لم يتم اعتبار أي منهم في وضع كارثي.

ويواجه الآن ما يقدر بنحو 25.6 مليون شخص، أو 54% من السكان، نقصًا حادًا، بمن فيهم أكثر من تسعة ملايين شخص في حالة طوارئ أو ما هو أسوأ.

وأحدث التوقعات أولية ويمكن أن تتغير. وسيتطلب الأمر موافقة الحكومة السودانية التي يسيطر عليها الجيش وموافقة الأمم المتحدة ووكالات دولية. وسبق أن نفت الحكومة أن البلاد تشهد مجاعة.

ومن المتوقع أن تكون البيانات غير كاملة. وفي مارس/ آذار، قالت مبادرة التصنيف المرحلي المتكامل إن التهديدات الأمنية وحواجز الطرق وانقطاع الاتصالات في السودان تعيق قدرته على إجراء عمليات التقييم.

وبحسب أشخاص مطلعين فإن التصنيف، الذي يحلل بيانات انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية، يأمل في نشر تقرير عن السودان في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقف فوري لإطلاق النار 

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، قد دعت بداية الشهر الجاري إلى وقف إطلاق نار فوري في السودان "لمنع المجاعة التي تلوح في الأفق، وأي خسائر فادحة في أرواح الأطفال".

وأوضح مكتب اليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في منشور على حسابه بمنصة "إكس": "في الخرطوم، تدعم اليونيسف 22 مطبخًا مشتركًا تصل إلى أكثر من 13 ألف أسرة لمنع المجاعة التي تلوح في الأفق، وأي خسائر فادحة في أرواح الأطفال".

وشدد على أن "أطفال السودان بحاجة إلى وقف إطلاق النار الآن".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close