الخميس 29 Sep / September 2022

برك مياه ومكعبات ثلج.. الحدائق الأميركية تساعد حيواناتها لمواجهة الحر

برك مياه ومكعبات ثلج.. الحدائق الأميركية تساعد حيواناتها لمواجهة الحر

Changed

تقرير (أرشيفي) حول موجة الحر التي تواجه الأميركيين (الصورة: تويتر/ حساب حديقة نيو إنغلاند)
تحاول حديقة "نيو إنغلاند ستون" الحد من تأثيرات درجات الحرارة على حيواناتها عبر الاستعانة بأحواض السباحة ومكعبات الثلج.

 تتخذ حدائق الحيوان في جميع أنحاء الولايات المتحدة خطوات مختلفة للتخفيف من تأثير درجات الحرارة المرتفعة هذا الصيف على حيواناتها، بحسب موقع "أن بي آر" الإخباري. 

وقال بيت كوستيلو، مساعد أمين حديقة حيوانات "نيو إنغلاند ستون"، للموقع": "الأيام التي تكون فيها درجة الحرارة مرتفعة، يصبح عمل المسؤولين عن الحديقة بمثابة تحد لإبقاء الحيوانات التي اعتادت العيش في بيئات باردة، باردة نوعًا ما". 

وتحاول حديقة "ستون" الحد من تأثيرات درجات الحرارة الخطيرة هذه ولاسيما بالنسبة للحيوانات المعتادة على الطقس البارد، مثل النمور الثلجية. وقال كوستيلو: "ما نفعله مع نمور الثلج في هذا الوضع هو وضعهم في مبنى مجهز بالتكييف". 

كما وضعت المراوح قرب حيوانات الرنة التي اعتادت العيش بالقرب من الدائرة القطبية الشمالية، وفقًا لكوستيلو.

وتساعد كتل الجليد والمسابح حيوانات الحديقة في الحفاظ على برودتها. وقد ساعدت أحواض السباحة أيضًا بعض الحيوانات. ويعاد ملء مياه المسبح كل صباح، وترش الحيوانات بالماء. كما جهزت الحديقة ملاجئ مظللة تحمي الحيوانات من الشمس وقت الظهيرة. 

تقدم الحديقة كتل الجليد للمساعدة النمور الثلجية على مواجهة الحر- تويتر/ حساب حديقة نيو إنغلاند
تقدم الحديقة كتل الجليد لمساعدة النمور الثلجية على مواجهة الحر- تويتر/ حساب حديقة نيو إنغلاند

وقال كوستيلو: "إن الثلج طريقة سريعة لتهدئة الحيوانات. استمتع النمر سيمور، بكتلة من الثلج مليئة باللحوم في وقت سابق من هذا الأسبوع. تقدم له مكعبات الثلج بتوابل فطيرة اليقطين المفضلة لديه". 

وتتعامل حديقة الحيوانات الوطنية التابعة لمؤسسة سميثسونيان في واشنطن العاصمة أيضًا مع الحرارة الشديدة التي تتعرض لها الحيوانات، وفقًا لبيان أصدرته الحديقة في 25 يوليو/ تموز.

وقالت سميثسونيان: "إن الباندا العملاقة لديها مكيفات هواء وكهوف مبردة بالماء، وتقضي معظم أيامها الحارة في الداخل لأن فراءها السميك يجعل الحرارة لا تطاق".

وتملأ حديقة الحيوانات أيضًا قطع الجليد بالفاكهة للحصول على علاج صيفي بارد.

وأضافت سميثسونيان: "يتم تقديم فواكه للعديد من الحيوانات، وهو ما يمكن أن يكون منعشًا بشكل خاص في هذا الوقت من العام".

وقالت حديقة الحيوانات أيضًا إن بعض الحيوانات يمكنها استخدام حمامات السباحة الخارجية، مثل دببة الأنديز والباندا والأسود والنمور وثعالب الماء.

وتواجه الولايات المتحدة الأميركية موجة حر غير مسبوقة إذ سجلت أنحاء مختلفة من البلاد درجات حرارة قياسية متجاوزة الـ30 درجة مئوية، مما أدى إلى اندلاع حرائق في كاليفورنيا، في وقت حذر علماء من ارتفاع حدتها مستقبلًا.

وعمد الأميركيون إلى ابتكار طرق للاحتماء من الحر عبر السفر إلى ولاية أخرى. واستغل البعض موجة الحر لزيارة المواقع التاريخية في الولايات الأكثر برودة. 

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close