الخميس 22 Sep / September 2022

بسبب العقوبات.. توقف نقل شحنات نفط روسية عبر الأراضي الأوكرانية

بسبب العقوبات.. توقف نقل شحنات نفط روسية عبر الأراضي الأوكرانية

Changed

تقرير سابق (26 يوليو 2022) حول قرار موسكو تخفيض إمدادات الغاز إلى أوروبا (الصورة: رويترز)
توقفت شركة "يوكر ترانسنافت" الأوكرانية عن تقديم خدمات نقل النفط عبر الأراضي الأوكرانية منذ الرابع من الشهر الحالي.

أعلنت شركة ترانسنفت الروسية توقف إيصال شحنات النفط الروسية إلى دول أوروبية عبر أوكرانيا بعدما رُفضت معاملة مصرفية جراء العقوبات المفروضة على موسكو.

وأشارت شركة "ترانسنفت" المسؤولة عن نقل المحروقات إلى أنه نتيجة لذلك، توقفت شركة "يوكر ترانسنافت" الأوكرانية "عن تقديم خدمات نقل النفط عبر الأراضي الأوكرانية منذ الرابع من أغسطس".

وأضافت الشركة أنها سددت مدفوعات لنقل النفط في أغسطس لشركة تشغيل خطوط الأنابيب الأوكرانية في 22 يوليو/ تموز، لكن الأموال أعيدت في 28 من الشهر نفسه لأن المدفوعات لم تتم.

وقال بنك غازبروم، الذي تولى عملية الدفع، إن الأموال أعيدت بسبب قيود الاتحاد الأوروبي، حسبما أفادت ترانسنفت في بيان.

ويتم تسليم هذه الشحنات عبر فرع من خط أنابيب دروغبا الذي يمرّ في أوكرانيا ويخدم ثلاث دول أوروبية لا تملك منفذًا على البحر، وهي المجر وسلوفاكيا والجمهورية التشيكية.

حظر تدريجي على نفط روسيا

من جهة أخرى، أعلنت "ترانسنفت" أنّ تصدير النفط إلى بولندا وألمانيا عبر فرع آخر من خط أنابيب دروغبا الذي يمر في بيلاروس، "يتواصل بشكل طبيعي".

وعلى الرغم من الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا منذ نهاية فبراير/ شباط، يتواصل نقل النفط والغاز الروسيين إلى الاتحاد الأوروبي عبر أوكرانيا، في ظل اعتماد العديد من أعضاء الاتحاد على المحروقات الروسية.

وتبنى الاتحاد الأوروبي في يونيو/ حزيران حظرًا تدريجيًا على النفط الروسي، متوقعًا وقف واردات النفط الخام عن طريق السفن في غضون ستة أشهر.

وسُمح بمواصلة التوريد عبر خط أنابيب دروغبا "مؤقتًا" من دون تحديد موعد نهائي، في تسوية حصل عليها رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، الذي يحافظ على علاقات جيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي تعتمد بلاده على النفط الروسي الرخيص بنسبة 65% من استهلاكها.

وتسعى الدول الأوروبية منذ بداية الحرب على أوكرانيا إلى خفض اعتمادها على الطاقة الروسية متهمة موسكو باستخدام صادراتها من المحروقات كـ"سلاح حرب".

وخفضت روسيا بشكل حاد شحناتها من الغاز إلى أوروبا في الأسابيع الأخيرة.

وتورد روسيا عادة نحو 250 ألف برميل يوميًا عبر الجزء الجنوبي من خط أنابيب دروغبا إلى المجر وسلوفاكيا وجمهورية التشيك.

وتعد شركتا "إم.أو.إل" و"يونيبترول" المجريتان، اللتان تسيطر عليهما بي.كيه.إن أورلين من المشترين الرئيسين للنفط عبر هذا المسار، بينما تعد شركات "لوك أويل" و"روسنفت" و"تاتنفت" الروسية من الموردين الرئيسين للنفط.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close