الأربعاء 8 فبراير / فبراير 2023

بسبب العلاقة مع حزب الله.. واشنطن تفرض عقوبات على كيانات وأفراد في لبنان

بسبب العلاقة مع حزب الله.. واشنطن تفرض عقوبات على كيانات وأفراد في لبنان

Changed

"العربي" ينقل انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين إسرائيل وأميركا (الصورة: غيتي)
أقرت الولايات المتحدة عقوبات على اقتصادي لبناني بارز، يُزعم أنه يساعد "حزب الله" في عملياته المالية.

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الثلاثاء، عقوبات على اللبناني حسن مقلد وشركة الصرافة التي يملكها بالإضافة إلى نجليه، بسبب علاقات مالية مزعومة مع "حزب الله".

وكشف وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب بريان إي نيلسون أن "وزارة الخزانة اتّخذت اليوم إجراءات ضد صاحب شركة صرافة فاسد تدعم معاملاته المالية حزب الله ومصالحه وتمكن له على حساب شعب لبنان واقتصاده"، حسب قوله.

ووفق السلطات الأميركية، يعمل مقلد مستشارًا ماليًا "لحزب الله" الفصيل السياسي اللبناني، الذي يخضع أيضًا لعقوبات أميركية، وقام بمعاملات مالية نيابة عن الحزب أدت إلى جنيه مئات الآلاف من الدولارات.

"واجهة مالية"

وتابع بيان وزارة الخزانة أن شركة مقلد "سي تي إي إكس" مرخصة في لبنان من قبل مصرف لبنان المركزي، وأن العقوبات شملت أيضًا نجلي مقلد لتورطهما في نفس المعاملات المالية.

ووفق "الأسوشييتد برس" اتهمت وزارة الخزانة شركة مقلد للصرافة بأنها تعمل بمثابة "واجهة مالية" لـ"حزب الله"، كما استهدفت العقوبات شركتين أخريين يملكهما أو يسيطر عليهما مقلد، وهما الشركة اللبنانية للمعلومات والدراسات (LCIS) والشركة اللبنانية للنشر والإعلام والبحوث والدراسات (LCPMR).

بدوره، نفى مقلد في اتصال هاتفي مع "الأسوشييتد برس"، هذه المزاعم وقال إن أعماله "شرعية بنسبة 100%"، بينما لم يصدر أي تعليق من المكتب الإعلامي لـ"حزب الله" ولا مصرف لبنان على العقوبات الأميركية الجديدة.

استهداف الداعمين الماليين

وتفرض وزارة الخزانة الأميركية بانتظام عقوبات على أشخاص تزعم أنهم أعضاء شبكات "حزب الله" المالية أو لديهم صلات مالية معه، لكن اللافت أن مقلد يعرف كونه شخصية عامة في لبنان حيث يظهر بانتظام على القنوات التلفزيونية المحلية بصفته خبيرًا ماليًا، وفق "رويترز".

ويوم 19 يناير/ كانون الثاني 2022، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على 3 أفراد وشركة سياحية تدعى "دار السلام" بتهمة تقديم دعم مالي لـ"حزب الله".

كما أدرجت الخزانة الأميركية في مايو/ أيار الفائت أفرادا "مرتبطين" بالحزب، على قائمة عقوبات جديدة، تشمل رجل الأعمال اللبناني أحمد جلال رضا عبدالله الوسيط المالي للجماعة وشركاته.

رسالة أميركية لإيران

وتتزامن هذه الإجراءات الجديدة، مع إطلاق القيادة المركزية الأميركية وإسرائيل مناورات عسكرية مشتركة، تهدف إلى فحص مدى جهوزية الجيشين.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إن المناورات المشتركة هي رسالة لإيران بأن الخيار العسكري "مطروح على الطاولة".

كذلك، أوضح الجيش الإسرائيلي أن "المناورة التي تقام في إسرائيل وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل، تحاكي شنّ غارات على عدّة أهداف والتمرّن على سيناريوهات معقّدة".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close