الخميس 29 Sep / September 2022

بسبب تغريدة عن تايوان.. متحدثة باسم بكين تثير عاصفة من السخرية

بسبب تغريدة عن تايوان.. متحدثة باسم بكين تثير عاصفة من السخرية

Changed

تقرير لـ"العربي" عن أصل الصراع بين الصين وتايوان (الصورة: غيتي)
قالت متحدثة باسم الخارجية الصينية إن المطاعم التي تقدم مأكولات صينية في تايوان، تثبت أن الجزيرة لطالما كانت جزءًا من الصين.

أثارت متحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية عاصفة من السخرية على الإنترنت اليوم الإثنين، بسبب تغريدة استخدمت فيها عدد المطاعم الصينية في الجزيرة لتأكيد مزاعم بكين بشأن تايوان.

فبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، كتبت هوا شونيينغ في وقت متأخر من ليل الأحد، عبر حسابها على تويتر المحجوب في الصين: "تُظهر خرائط بايدو أن تايبيه تضم 38 مطعمًا يقدم مأكولات من المقاطعة الصينية شاندونغ و67 مطعمًا تقدم نودلز من مقاطعة شانشي". 

وبايدو، هو أحد تطبيقات الخرائط الرئيسية في الصين الشبيهة بخرائط غوغل.

 ولم تقف المسؤولة الصينية رفيعة المستوى عند هذا الحد، بل أردفت أن "خلايا التذوق لا تكذب. لطالما كانت تايوان جزءًا من الصين. الطفل المفقود منذ فترة طويلة سيعود في النهاية إلى المنزل". 

ردود الفعل 

هذه المقاربة شكلت موجة كبيرة من السخرية بين مستخدمي الإنترنت في الساعات الأخيرة، بحيث ردّ أحدهم على تغريدة المسؤولة الصينية بالقول: "يوجد أكثر من 100 مطعم نودلز رامن في تايبيه، ما يعني أن تايوان هي بالتأكيد جزء من اليابان". 

في حين تهكم آخر كاتبًا: "تظهر خرائط غوغل أن هناك 17 من مطاعم ماكدونالدز و18 من كنتاكي فرايد تشيكن، و19 برغر كينغ و19 ستاربكس في بكين. خلايا التذوق لا تكذب. لطالما كانت الصين جزءًا من أميركا".

وتعرف هوا تشونيينغ في الأوساط الصينية، بملاحظاتها اللاذعة أحيانًا وغير الدبلوماسية دائمًا، كما تعد نشطة جدًا على تويتر على الرغم من أن تطبيق المدونات الصغيرة تحظره السلطات الصينية عن المواطنين. 

لقطة شاشة لتغريدة المتحدثة الصينية التي أثارت جدلًا
لقطة شاشة لتغريدة المتحدثة الصينية التي أثارت جدلًا

التوتر حول تايوان

وتأتي تغريدة شونيينغ بعد حوالي أسبوع من التوترات حول تايوان، حيث أثارت زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايبيه غضب السلطات الصينية التي أطلقت مناورات عسكرية غير مسبوقة قرب الجزيرة.

ويعود أصل الصراع إلى اعتبار الصين أن تايوان الجزيرة التي تضم نحو 23 مليون نسمة، هي إحدى مقاطعاتها التي لم تتمكن بعد من توحيدها بنجاح مع بقية أراضيها منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية 1949. 

ومنذ انفصال تايوان، أصبح المضيق الذي يفصل بينهما بمثابة نقطة توتّر جيوساسية، بحيث يفصل المضيق الذي يقع في بحر الصين الجنوبي مقاطعة فوجيان الصينية عن تايوان ويعتبر قناة شحن دولية رئيسة.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close