الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

بسبب "معرض الأسلحة".. مسؤول إسرائيلي يطلب عدم جمع نفايات قنصلية فرنسا

بسبب "معرض الأسلحة".. مسؤول إسرائيلي يطلب عدم جمع نفايات قنصلية فرنسا

Changed

ألمح مصدر إسرائيلي إلى أن رئيس بلدية القدس لا يتمتع بصلاحية لتطبيق هذا الطلب
ألمح مصدر إسرائيلي إلى أن رئيس بلدية القدس لا يتمتع بصلاحية تطبيق هذا الطلب - وسائل التواصل
ألغت باريس مشاركة مصنعي الأسلحة الإسرائيليين في معرض يوروساتوري، ما دفع نائب رئيس بلدية القدس لطلب التوقف عن جمع نفايات قنصلية فرنسا.

أعلن نائب رئيس بلدية القدس أرييه كينغ اليهودي المتشدد الإثنين أنه طلب من الخدمات البلدية التوقف عن جمع نفايات القنصلية العامة الفرنسية في المدينة المقدسة، احتجاجًا على منع الشركات الإسرائيلية من المشاركة في معرض أسلحة قرب باريس.

وصرح متحدث باسم البلدية لفرانس برس تعقيبًا على هذا الإعلان: "تقوم بلدية القدس بجمع النفايات في كل أنحاء المدينة بمهنية وتقدم أفضل الخدمات لكافة السكان".

وألمح مصدر بلدي إلى أن كينغ لا يتمتع بصلاحية لتطبيق هذا الطلب.

نائب رئيس بلدية القدس يدعو للتوقف عن جمع نفايات قنصلية فرنسا

وعلى موقع إكس نشر رسالة موجهة إلى المسؤول عن الخدمات الصحية في المدينة طلب منه فيها أن "يأمر المكلفين بالصيانة التوقف فورًا عن رفع النفايات من مبنى" القنصلية العامة الفرنسية.

وفي هذه الرسالة التي تلقت وزارة الخارجية نسخة منها، يؤكد كينغ أنه طلب هذا الإجراء "في ضوء الموقف الغادر والمعادي لإسرائيل لإيمانويل جان ميشال فريديريك ماكرون، رئيس فرنسا، الذي اتخذت حكومته قرارات الغرض منها الإضرار بالصناعة الإسرائيلية".

وعلى خلفية الاستياء الدولي من سير العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، ألغت فرنسا في 31 مايو/ أيار مشاركة مصنعي الأسلحة الإسرائيليين في معرض يوروساتوري الدفاعي الذي افتتح الإثنين قرب باريس قبل أن تأمر محكمة بوقف هذا الإجراء اليوم.

واليوم، أمر القضاء الفرنسي الجهة المنظمة للمعرض "بتعليق" منع مشاركة الشركات الإسرائيلية فيه، وفق محامي الغرفة التجارية الفرنسية الإسرائيلية.

محكمة فرنسية تأمر بتعليق قرار استبعاد الشركات الإسرائيلية

وقضت المحكمة التجارية في باريس، التي نظرت في القضية على نحو عاجل، أن قرار شركة كوج إفنتس (Coges Events) باستبعاد الشركات الإسرائيلية وعددها 74 ينطوي على "تمييز" ويولد "اضطرابات مجانبة للقانون بشكل واضح"، وفق ما قال المحامي باتريك كلوغمان لوكالة "فرانس برس".

والجمعة بدا وزير الأمن الإسرائيلي يوآف غالانت وكأنه يشير إلى هذا الحظر وهاجم فرنسا بشدة متهما إياها "بتبني سياسة معادية لإسرائيل" وبغض الطرف عن "الفظائع التي ارتكبتها حماس".

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل عدوانًا على غزة، أسفر عن عشرات آلاف الشهداء والجرحى، ودمار واسع في المباني السكنية والبنية التحتية.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close