الأربعاء 28 Sep / September 2022

بعد إعلان التعبئة العسكرية.. الروس يسابقون الزمن للهروب من البلاد

بعد إعلان التعبئة العسكرية.. الروس يسابقون الزمن للهروب من البلاد

Changed

نافذة إخبارية تتناول إعلان بوتين عن تعبئة جزئية للجيش وتلويحه بأسلحة الدمار الشامل (الصورة: غيتي)
تهافت الروس لشراء تذاكر السفر على متن الطائرات والحافلات للهروب من البلاد إثر إعلان بوتين استدعاء 300 ألف جندي ما أثار مخاوف من تجنيد جماعي.

يتدافع الروس للفرار من البلاد اليوم وقد نفذت تذاكر رحلات السفر من موسكو بعد أن أثار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذعرًا جماعيًا عندما أمر بتعبئة القوات في تصعيد دراماتيكي للحرب الدائرة في أوكرانيا منذ أكثر من سبعة أشهر.

وبلغت كلفة تذاكر السفر إلى جوهانسبرج لعائلة مكونة من ثلاثة أفراد 44000 جنيه إسترليني، في حين أن أرخص الرحلات الجوية من العاصمة إلى دبي تكلف أكثر من 4500 جنيه إسترليني، أي حوالي خمسة أضعاف متوسط الأجر الشهري، وسط السباق اليائس للهروب من التجنيد المحتمل، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

الهروب من التجنيد المحتمل

كما بيعت تذاكر الحافلات أيضًا، وتصدرت عمليات البحث عن "كيفية مغادرة روسيا" حركة البحث على محرك "غوغل" في الوقت الذي كان من المقرر فيه خطاب بوتين في الأصل، وفقًا للبيانات.

وفي خطاب ألقاه على مستوى البلاد، أمر بوتين باستدعاء 300000 جندي احتياطي وهو الأول في روسيا منذ الحرب العالمية الثانية. وأصدر تهديدًا جديدًا مروعًا باستخدام الأسلحة النووية ضد الغرب، وطلب من قادة العالم التراجع عن أوكرانيا بينما حذر: "أنا لا أخدع".

مخاوف من التجنيد الجماعي

وقد أثار إعلان بوتين، في خطاب تلفزيوني في الصباح الباكر، مخاوف من عدم السماح لبعض الرجال في سن القتال بمغادرة روسيا.

وقالت شركة السكك الحديدية الروسية وشركة الطيران "إيروفلوت" إنه لم يتم إصدار أمر "بعد" بمنع الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 عامًا من الصعود إلى الطائرة.

ومن جهته، قال وزير الدفاع سيرغي شويغو: "إن الاستدعاء سيقتصر على من لديهم خبرة كجنود محترفين، ولن يتم استدعاء الطلاب وأولئك الذين خدموا فقط كمجندين".

مع ذلك، أثارت هذه الخطوة مخاوف من التجنيد الجماعي في التصعيد المقلق للحرب، وعبر عنها الروس على وسائل التواصل الاجتماعي الروسية. 

كما قال بوتين إن روسيا لديها أسلحة الدمار الشامل وهي أكثر حداثة من تلك التي يملكها حلف شمال الأطلسي، وستستخدم كافة الوسائل لحماية مواطنيها وأراضيها. وقد أشار مراسل "العربي" في موسكو إلى أن بوتين أعلن أنه سيقبل بنتائج الاستفتاءات التي ستجري في الأقاليم والمقاطعات الأوكرانية الخاضعة لسيطرة روسيا.

تطور "متوقع"

وفي حديثه قبل خطاب بوتين الليلة الماضية، رفض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "ضجيج" روسيا وقال إنه لن يغير من تصميم أوكرانيا. كما عبر وزير الخارجية دميترو كوليبا: يمكن للروس أن يفعلوا ما يريدون. لن يغير أي شيء. أوكرانيا لها كل الحق في تحرير أراضيها وسوف تستمر في تحريرها كما تقول روسيا.

كما تحدث ميخايلو بودولاك، مستشار الرئيس الأوكراني فولودريمير زيلينسكي، هذا الصباح بعد إعلان بوتين. ووصفه بأنه "متوقع" وقال إنه يظهر أن الحرب لن يتم التخطيط لها.

وقال بودولاك: إن التعبئة لن تحظى بشعبية كبيرة داخل روسيا ، واتهم بوتين بمحاولة تحميل اللوم عن بدء "حرب غير مبررة" وتحطيم الاقتصاد على عاتق الغرب.

ويتوقع أن يلقي الرئيس الأميركي جو بايدن خطابًا أمام الأمم المتحدة في وقت لاحق اليوم عندما يحشد حلفاء أوكرانيا لمواصلة المسار.

المصادر:
العربي- ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close