الأربعاء 30 نوفمبر / November 2022

بعد التخلص من "عبء" رونالدو.. ارتفاع أسهم مانشستر يونايتد

بعد التخلص من "عبء" رونالدو.. ارتفاع أسهم مانشستر يونايتد

Changed

تقرير لـ"العربي" حول ارتفاع أسهم مانشستر يونايتد بعد التخلص من نجمه كريستيانو رونالدو (الصورة: غيتي)
أشاع خروج رونالدو من اليونايتد موجة ارتياح في بورصة وول ستريت، إذ قفزت أسهم النادي الإنكليزي 15%، والسبب التخلص من ضغوط رونالدو الإعلامية ومن راتبه الأسبوعي.

لكل بداية نهاية، وأخيرًا انفض عقد العلاقة التي جمعت مانشستر يونايتد ونجمه كريستيانو رونالدو، العلاقة القديمة التي تجددت ثم سرعان ما تبددت في أعقاب سهام الانتقادات اللاذعة التي وجهها اللاعب البرتغالي للنادي الإنكليزي العريق.

وترددت أصداء الانتقادات في العالم، وخيمت على معسكر منتخب "برازيل أوروبا" المتواجد في الدوحة، حيث تقام منافسات مونديال قطر 2022.

فرونالدو الذي هاجم منظومة اليونايتد ومنشآته ومدربه الهولندي إريك تن هاغ، ونجوم الفريق الحاليين والسابقين، لم تتابع أخباره الأوساط الرياضية فحسب، وإنما الاقتصادية كذلك، نظرًا للأهمية التسويقية للنجم البرتغالي الذي مثل وجوده نقطة جذب للرعاة وللمستثمرين أيضًا.

وتخوف هؤلاء من الآثار المالية الناجمة عن تداعي العلاقة بين النادي واللاعب البالغ من العمر 37 عامًا، وانعكاسات هذه الأجواء المتوترة على أسهم المؤسسة الإنكليزية المدرجة في بورصة نيويورك.

"أديداس" و"شيفروليه" و"ماريوت" و"دي أتش أل"، والقائمة تطول، هي شركات أرادت انتهاء هذه الأزمة سريعًا، حتى لا تتضرر صورة اليونايتد التسويقية، بما يبدد الفوائد من قيامها برعايته، بعد أن بذلت ملايين الدولارات في سبيل ذلك.

وأشاع خروج "صاروخ ماديرا"، الذي يتابعه نصف مليار شخص عبر الإنستغرام، من أسوار الأولترفود موجة ارتياح في بورصة وول ستريت، إذ قفزت أسهم النادي الإنكليزي 15% والسبب تخلص اليونايتد من ضغوط رونالدو الإعلامية ومن راتبه الأسبوعي البالغ 590 ألف دولار ضمن عقد كان من المفترض أن يستمر إلى غاية الصيف المقبل.

اليونايتد الذي يمتلك الأميركيون غالبية أسهمه، بقيادة أسرة غليزر معروف عنها تغليب لغة العوائد المادية على نظيراتها الرياضية، إذ لم يكترثوا بغياب الفريق الكروي عن منصات الألقاب بقدر اهتمامهم بصورته التسويقية وقدراته المالية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close