الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

بعد الهزيمة أمام أيسلندا.. مدرب إنكلترا يحذر لاعبيه قبل بطولة أوروبا

بعد الهزيمة أمام أيسلندا.. مدرب إنكلترا يحذر لاعبيه قبل بطولة أوروبا

Changed

أهدر منتخب إنكلترا العديد من الفرص في مواجهته مع أيسلندا - رويترز
أهدر منتخب إنكلترا العديد من الفرص في مواجهته مع أيسلندا - رويترز
خسرت إنكلترا بنتيجة 1-صفر أمام أيسلندا في آخر مباراة استعدادية لها قبل انطلاق بطولة أوروبا لكرة القدم 2024 على استاد ويمبلي.

رأى غاريث ساوثغيت مدرب منتخب إنكلترا أن لاعبي فريقه يستخلصون العبر بعد هزيمتهم أمام أيسلندا أمس الجمعة. وحذر فريقه قائلًا: إنه "لا يمكنه الفوز بلقب بطولة أوروبا 2024 فقط بالاعتماد على الموهبة، رغم أنه أحد الفرق المرشحة للتتويج باللقب في ألمانيا.

وكانت أيسلندا قد فجرت مفاجأة كبيرة عندما هزمت إنكلترا في دور 16 ببطولة أوروبا 2016، وأمس أيضًا خالفت المصنفة 72 عالميًا التوقعات، وقدمت أداء متميزًا لتفوز بنتيجة 1-صفر على المنافس الذي كان دون المستوى في مباراة ودية.

وبسبب سوء أداء أصحاب الأرض أطلق الجمهور في ملعب ويمبلي اللندني صيحات الاستهجان، وهو ما وصفه ساوثغيت (53 عامًا) بأنه رد عادل على أداء المنتخب.

مدرب إنكلترا يحذر لاعبيه قبل بطولة أوروبا

لكن المدرب رغم ذلك قال إن المباراة يمكن أن تصب في صالح فريقه، الذي خسر بركلات الترجيح في نهائي النسخة الماضية أمام إيطاليا، بينما يأمل في تحقيق نتيجة أفضل في ألمانيا.

وقال ساوثغيت للصحافيين: "لقد تعلمت الكثير من المباراة".

وردًا على سؤال حول تأثير محتمل للمباراة عليه ودفعه لتغيير خططه للبطولة القارية، قال ساوثغيت: "ليس بقدر كبير. لأنه لم يسبق لنا تواجد هذه المجموعة الكاملة سويًا على أرض الملعب في أي مرحلة".

خسرت إنكلترا أمام أيسلندا في آخر مباراة استعدادية لها قبل انطلاق بطولة أوروبا لكرة القدم - غيتي
خسرت إنكلترا أمام أيسلندا في آخر مباراة استعدادية لها قبل انطلاق بطولة أوروبا لكرة القدم - غيتي

وأكد المدرب أن المباراة "تنبّه العقل وتنبه إلى ما يتعين علينا القيام به لتحفيز اللاعبين ونوعية رد الفعل الذي نحتاجه".

وحذر فريقه من الثقة كثيرًا في قدرته على الفوز بلقب البطولة، اعتمادًا فقط على المواهب المتوفرة في صفوفه "لأن كرة القدم ليست كذلك".

إنكلترا تخسر أمام أيسلندا

وفي مباراة أمس الجمعة، سجل داجور ثورستينسون هدف أيسلندا في الدقيقة 12، منهيًا هجمة مرتدة سريعة بتسديدة منخفضة مرت بين ساقي جون ستونز لتسكن شباك الحارس آرون رامسديل.

وأهدر أصحاب الأرض العديد من الفرص لإدراك التعادل، حيث أطلق أنتوني جوردون تسديدة فوق العارضة، عندما كان في وضع مشابه لثورستينسون بعد دقيقتين من هدف الضيوف.

وأهدر القائد هاري كين فرصة ذهبية في الدقيقة 28 عندما لعب تمريرة عرضية من كول بالمر فوق العارضة من مسافة قريبة.

لكن أيسلندا أنهت متفوقة وكانت الأجدر بتحقيق الفوز وكان من المفترض أن تضاعف تقدمها في الدقيقة 63، لكن ثورستينسون سدد كرة بعيدة عن المرمى، كما تصدّى رامسديل لضربة رأس من سفيرير إينجاسون ولتسديدة كولبين فينسون القوية من حافة منطقة الجزاء.

وبدت إنكلترا في حالة استقرار رغم الخسارة في مباراتها الأخيرة قبل بطولة أوروبا في ألمانيا، حيث ستواجه صربيا في مباراتها الافتتاحية بالمجموعة الثالثة في جيلسنكيرشن يوم 16 يونيو/ حزيران الجاري.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close