الجمعة 24 مارس / مارس 2023

بعد انقطاع 4 سنوات.. معرض أربيل للكتاب يعود بمشاركة واسعة من دور النشر

بعد انقطاع 4 سنوات.. معرض أربيل للكتاب يعود بمشاركة واسعة من دور النشر

Changed

فقرة ضمن "صباح جديد" تسلط الضوء على معرض أربيل الدولي للكتاب والفعاليات المرافقة له
نُظمت على هامش المعرض الذي تميّز بمشاركة واسعة لدور النشر المحلية والعربية، 80 ندوة ثقافية ضمن الفعاليات المرافقة.

نُظمت في إقليم كردستان العراق فعالية معرض أربيل الدولي للكتاب تحت شعار "حاضر وحضارة".

وقال المنظمون إن أكثر من 350 دار نشر محلية وعربية وأجنبية شاركت في المعرض السنوي الذي تتواصل فعالياته على مدار 11 يومًا، حيث تتضمن العشرات من الندوات الأدبية والأنشطة المتنوعة.

مشاركة واسعة لدور النشر

ويلفت مدير تحرير دار المدى المنظمة للمهرجان ياسر سالم إلى المشاركة الواسعة من قبل دور النشر من 18 دولة وهو أمر ميّز هذا المعرض عن المعارض السابقة.

وكان لدور النشر غير العربية حضور أيضًا ومنها دار صينية التي تسعى لترجمة منشوراتها. كما يضم المعرض أكثر من مليون عنوان كتاب، حيث يأمل القائمون على المعرض أن تلبي اختياراتهم طموحات القراء.

عشرات الندوات الثقافية

ونُظمت على هامش المعرض 80 ندوة ثقافية ضمن الفعاليات المرافقة، حيث طُرحت مواضيع فكرية وثقافية.

ويشير طلال السيد وهو منظم ندوات في المعرض إلى إجراء لقاءات وحوارات بشكل يومي تناقش أهم الإصدارات والقضايا الفكرية والأدبية والثقافية.

من جهته، يوضح المشرف العام على معرض أربيل الدولي للكتاب فرهاد صابر رحمان أن ما يميّز الدورة الحالية من هذا المعرض هو أنها تأتي بعد انقطاع 4 سنوات.

ويؤكد في حديث إلى "العربي" من أربيل أن كلفة المشاركة في المعرض لم تتغير وتبلغ 100 دولار، لكن التحدي كان بسبب ارتفاع سعر الدولار في البلاد.

ويقول رحمان: "كان الشارع العراقي وخصوصًا الشارع الكردي متعطشًا لمعرض أربيل الدولي للكتاب وسط مطالبات كتاب ودور نشر بتنظيمه".

كما أتاح المعرض مساحة لأصحاب المشاريع الصغيرة حيث وضعوا أكشاكهم الصغيرة مقابل مبلغ رمزي.

ويشير رحمان إلى قيام مبادرة للحد من فوضى ترجمة الكتب التي تزعج كبار الناشرين.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close