Skip to main content

بعد توقّف لـ11 عامًا.. إعادة تشغيل سد البالعة بريف إدلب

السبت 15 يونيو 2024
بدأت السلطات المحلية في إدلب بضخّ المياه في سد البالعة - العربي

بدأت السلطات المحلية في إدلب بضخّ المياه في سد البالعة، بعد توقّفه لأكثر من 11 عامًا بسبب الحرب في سوريا ونقص الكهرباء اللازمة لتشغيله.

ويُمكن لسد البالعة أن يزوّد كامل منطقة سهل الروج، السلة الغذائية الرئيسية لمدينة إدلب، بالمياه نظرًا لخصوبة تربتها واعتدال مناخها لتكون ملائمة لزراعة شتى أنواع المحاصيل والخضراوات وعلى مدار العام.

وتكلّلت عمليات صيانة محطة المياه بالنجاح، استعدادًا لإيصال مياه نهر العاصي إلى سد البالعة. وبُني السدّ قبل أكثر من 40 عامًا لتجميع المياه وتغذية سهل الروج والمناطق المحيطة به. ويخزّن أكثر من 18 مليون متر مكعب من الماء.

وقال جهاد الشواق، رئيس شعبة ري سهل الروج في حديث إلى "العربي": "نقوم حاليًا بتخزين المياه من أجل المحاصيل الصيفية"، مضيفًا أنّ أهمية سد البالعة تكمن في رفد محطة عين الزرقا لري المحاصيل الصيفية .

وعلى مسافة قريبة من السد، بدأ المزارع محمد خريفي بزراعة أرضه.

فبعدما توقّف عن الزراعة الصيفية العام الماضي، بينما اقتصرت زراعته على مساحة صغيرة بسبب ارتفاع تكاليف الري سابقًا، استغلّ اليوم كامل الأرض التي يملكها، إذ إنّ المياه ستتوفر على مدار العام، كما ستنخفض تكلفة الري بـ80% المئة على الأقل.

ويُعدّ سهل الروج سلة الخضروات الرئيسية لشمال غربي سوريا، بعد سيطرة قوات النظام على كثير من المناطق الزراعية.

وتبلغ مساحة السهل أكثر من 10500 هكتار، سيُساعد المشروع في إتمام زراعتها لتحقيق الأمن الغذائي للمنطقة.

المصادر:
العربي
شارك القصة