الأحد 14 يوليو / يوليو 2024

بعد سجنها مدى الحياة.. قاتلة أطفال في بريطانيا تمثل مجددًا أمام القضاء

بعد سجنها مدى الحياة.. قاتلة أطفال في بريطانيا تمثل مجددًا أمام القضاء

Changed

ليس أمام لوسي ليتبي إمكانية لاستئناف الحكم وفق ما قرره القضاء البريطاني في نهاية الشهر الماضي - رويترز
ليس أمام لوسي ليتبي إمكانية لاستئناف الحكم وفق ما قرره القضاء البريطاني في نهاية الشهر الماضي - رويترز
أُدينت لوسي ليتبي بسبع جرائم قتل وست محاولات قتل استهدفت أطفالًا رضّعًا ما جعلها أسوأ قاتلة أطفال في التاريخ البريطاني الحديث.

مَثُلت الممرضة البريطانية لوسي ليتبي، التي حكم عليها في أغسطس/ آب 2023 بالسجن مدى الحياة بعد إدانتها بقتل سبعة أطفال كانوا تحت رعايتها، مرة جديدة أمام المحكمة بتهمة محاولة قتل رضيعة أخرى في المستشفى الذي كانت تعمل فيه.

ونفت لوسي ليتبي  أمام المحكمة أمس الأربعاء، محاولة قتل الرضيعة.

بدوره، قال وكيل الدفاع عنها بن مايرز: "من المهم التشديد على أنّ الإدانات السابقة لا تثبت هذا الاتهام".

من جانبه، طلب المدعي العام من هيئة المحلفين عدم نسيان الإدانات السابقة للممرضة، خلال إصدار قرارها.

محاولة قتل طفلة حديثة الولادة

ولوسي ليتبي (34 عامًا) متهمة بمحاولة قتل طفلة حديثة الولادة، أُشير إليها في المحكمة باسم "بايبي كاي"، داخل مستشفى "كاونتس أوف تشيستر" في شمال غرب إنكلترا في فبراير/ شباط 2016.

وتحاكم الممرضة السابقة الآن في محكمة مانشستر كراون بتهمة محاولة قتل طفلة صغيرة أخرى، تعرف باسم تشايلد كيه.

وقال المدعي العام نيك جونسون إن حقيقة إدانة ليتبي بارتكاب جرائم في السابق لا ينبغي أن تكون أساسًا لهيئة المحلفين لإدانتها، لكنه قال إنه من المهم تحديد نيتها وقت ارتكاب الجريمة المزعومة التي تواجهها الآن.

وأضاف: "باختصار، نقول إن وضعها كقاتلة متعددة ومحاولات قتل هو دليل مهم يمكنك، إذا كنت ترغب في ذلك، أن تأخذه في الاعتبار عندما تفكر فيما إذا كنا قد أثبتنا".

طلب المدعي العام من هيئة المحلفين عدم نسيان الإدانات السابقة للممرضة، خلال إصدار قرارها - إكس
طلب المدعي العام من هيئة المحلفين عدم نسيان الإدانات السابقة للممرضة، خلال إصدار قرارها - إكس

وأشار المدعي العام نيك جونسون إلى أنّ طبيب أطفال ضبط الممرضة السابقة "بالجرم المشهود" خلال تحريكها أنبوب تنفس موضوع لمولودة جديدة.

وأُدينت ليتبي (34 سنة) في أغسطس الفائت بسبع جرائم قتل وست محاولات قتل استهدفت أطفالًا رضّعًا في مستشفى "كاونتس أوف تشيستر" بين عامَي 2015 و2016، ما جعلها أسوأ قاتلة أطفال في التاريخ البريطاني الحديث.

لا إمكانية لاستئناف الحكم بحق لوسي ليتبي

وليس أمام ليتبي إمكانية لاستئناف هذا الحكم، وفق ما قرر القضاء البريطاني في نهاية الشهر الماضي.

لكن في نهاية المحاكمة الأولى، لم تتوصل هيئة المحلفين إلى حكم بشأن ست محاولات قتل أخرى اتُهمت بها.

وتتعلّق المحاكمة الجديدة بأحد هؤلاء الأطفال، "بايبي كاي"، ويُفترض أن تستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

وحُكم على لوسي ليتبي التي دفعت ببراءتها طوال المحاكمة التي استمرت عشرة أشهر، بالسجن المؤبد بدون إمكانية الحصول على إفراج مشروط، ونادرًا ما يُصدر القضاء الإنكليزي حكمًا بهذه الشدّة.

وكانت لوسي تعمل في وحدة العناية المركزة في مستشفى "كاونتس أوف تشيستر" بمدينة تشيستر في شمال غرب إنكلترا.

ووقعت جرائم القتل بين يونيو/ حزيران 2015 والشهر ذاته من عام 2016، بعدما حقنت الممرّضة الهواء عن طريق الوريد للأطفال الحديثي الولادة، وباستخدام أنابيبهم الأنفية المعوية لإرسال الهواء، أو بإعطائهم جرعة زائدة من الحليب إلى بطونهم.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close