الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

بعد هبوط مسبار أميركي على القمر.. بايدن: عصر جديد لاستكشاف الفضاء

بعد هبوط مسبار أميركي على القمر.. بايدن: عصر جديد لاستكشاف الفضاء

Changed

المسبار التابع لشركة "إنتويتيف ماشينز" الأميركية - رويترز
المسبار التابع لشركة "إنتويتيف ماشينز" الأميركية - رويترز
تأتي هذه المهمة الفضائية الناجحة، بعد غياب أميركي طويل حيث لم تهبط مركبة أميركية على سطح القمر منذ انتهاء برنامج أبولو عام 1972.

رحب الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت بهبوط مسبار أميركي على القمر قبل يومين، رغم إخفاقات جزئية واجهتها المهمة، معتبرًا أن هذا الحدث يدشّن "عصرًا جديدًا لاستكشاف الفضاء"، مع العودة المرتقبة لرواد الفضاء إلى القمر.

وأعلنت شركة "إنتويتيف ماشينز" الأميركية، وهي أول شركة خاصة تهبط على سطح القمر، الجمعة أن مسبارها ربما انتهى به الأمر مستلقيًا على جانب واحد بدلًا من الهبوط عموديًا على القمر.

ونوهت الشركة إلى أنها ستتمكن رغم ذلك من الاستحصال على بيانات وصور علمية من المهمة.

"أميركا تقود العالم مجددًا إلى القمر"

وعلى الرغم من هذه المشكلات، فإن "أميركا تقود العالم مجددًا إلى القمر"، على ما اعتبر الرئيس جو بايدن في بيان، مستذكرًا الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي، الذي دفع ببرنامج "أبولو" لاستكشاف الفضاء في ستينيات القرن العشرين.

وتأتي هذه المهمة الفضائية الناجحة، بعد غياب أميركي طويل حيث لم تهبط مركبة أميركية على سطح القمر منذ انتهاء برنامج أبولو عام 1972.

في هذا الصدد، صرّح رئيس وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" بيل نيلسون في مقطع فيديو قائلًا: "للمرة الأولى منذ أكثر من نصف قرن، تعود الولايات المتحدة إلى القمر. وللمرة الأولى في تاريخ البشرية، تتولّى شركة خاصة هي أميركية، إطلاق مركبة إلى القمر وقيادة الرحلة".

مركبة الهبوط تحوي أدوات علمية

ويفتح هبوط مسبار المهمة "أوديسيوس" على سطح القمر الخميس، وهو الأول من نوعه لمركبة أميركية منذ نهاية البرنامج الشهير عام 1972، "مرحلة جديدة ومثيرة في عصر جديد لاستكشاف الفضاء"، بحسب الرئيس الأميركي الديمقراطي الذي وجّه تحية لفرق شركة "إنتويتيف ماشينز" ووكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

وأضاف بايدن: "هذه مهمة أولى من مهام عدة تقام بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، وهو ما يجمع شركاءنا التجاريين والدوليين لإعادة البشر إلى القمر للمرة الأولى منذ عقود".

وتحمل مركبة الهبوط "نوفا-سي" أدوات علمية من وكالة ناسا، التي ترغب في استكشاف القطب الجنوبي للقمر قبل إرسال روادها إلى هناك، ضمن مهام أرتيميس المستقبلية.

وكانت الهند واليابان نجحتا في الهبوط على سطح القمر، لتصبحا رابع وخامس دولة تحقق هذه العملية، بعد الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة والصين، فيما فشلت محاولات من شركات خاصة إسرائيلية ويابانية وأميركية للقيام بهذه المهمة الفضائية من قبل.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close