Skip to main content

بعد واقعة "الصفعة".. النيابة العامة في مصر تحقق في حادثة عمرو دياب

الإثنين 10 يونيو 2024
قال محامو دياب إن الشاب استفز الفنان قبيل الحادثة - فيسبوك

أفادت وسائل إعلام مصرية يوم أمس الأحد بأن النيابة العامة استمعت لأقوال الشاب سعد أسامة، الذي تلقى صفعة من الفنان عمرو دياب خلال حفل زفاف أقيم قبل أيام، حيث أثارت الواقعة المصورة جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الواقعة، كان دياب يؤدي وصلة غنائية على المسرح عندما اقترب أحد المعجبين وحاول التقاط صورة "سيلفي" معه، وعلى ما يبدو فقد حاول المعجب أن يمسك سترة المغني، لكن دياب قام بصفعه على وجهه، وقد وثقت الواقعة كاميرات هواتف الموجودين في الحفل.

ويظهر الشاب في المقطع المصور وهو يبتعد عن المنصة بعد أن أُحرج من ردة فعل الفنان، الذي كان يحيي حفل زفاف ابنة المنتج محمد السعدي، وتسببت هذه الواقعة بغضب كبير بين معجبي دياب والناشطين على مواقع التواصل.

ووفقًا لصحيفة "الأهرام" المحلية، فقد استمعت جهات التحقيق لأقوال صاحب واقعة الصفعة التي تلقاها على يد دياب، وأمرت بفحص الفيديو المتداول من قِبل مختصين، وإعداد تقرير شامل به تمهيدًا لاتخاذ قرار بشأن الواقعة.

وبدأت التحقيقات في الحادثة بعد تقديم محامي المغني الشهير بلاغًا لقسم شرطة التجمع الأول، ردًا على بلاغ سابق تقدم به الشاب في المركز نفسه.

أقوال الشاب سعد أسامة

ونقلت الصحيفة نفسها عن الشاب قوله في تحقيقات النيابة، إنه كان مدعوًا من صاحب الحفل، وأثناء ذلك طلب من الفنان الشهير التقاط صورة تذكارية معه. وأثناء التقاط الصورة، قام دياب بصفعه على وجهه ونهره أمام المتواجدين بطريقة غير لائقة تمامًا.

في المقابل، قال محامي دياب في التحقيقات إنّ الشاب قام بالتعدي على موكله جسديًا والتف حول ملابسه في محاولة منه لوقف المغني، مما استفزه ودفعه لصفعه على الوجه.

من جانبها، نقلت صحيفة "النهار" اللبنانية، عن المستشار عمرو عبد السلام تأكيده أن بلاغ عمرو دياب، ضد الشاب "لا يوجد عليه أي دليل مثبت أو تهمة يعاقب عليها القانون المصري، وبنسبة كبيرة سيكون مصيره الحفظ وعدم تصعيده".

أمّا بخصوص بلاغ الشاب، فمن المؤكد أنه سيتم اتخاذ إجراءات تصعيدية به، فهو موثق بدليل مادي، وسيواجه دياب تهمة التعدي على أحد المواطنين.

الشاب سعد أسامة مع محاميه عقب تقديم إفادته- إكس

"إهانة كبيرة لعائلة الشاب"

وعن العقوبة التي تنتظره، أوضح عبد السلام أنه وفقًا للقانون المصري فإنه في حال التعدي بالضرب الذي ينتج عنه إصابات خفيفة تكون العقوبة الحبس والغرامة، لكن في هذه الواقعة لم ينتج إصابات عنها فلم يكن مهددًا بالحبس ولكن بدفع غرامة.

وفي مداخلة هاتفية لإحدى القنوات المحلية، قال والد الشاب الذي تلقى الصفعة، إن "ابنه يمر بحالة نفسية سيئة، ولم يستطع الأكل أو الشرب منذ أكثر من 26 ساعة، وهو لا يزال موجودًا في القاهرة لتأهيله قبل العودة إلى مسقط رأسه في الأقصر". 

وأضاف والد الشاب، أن نجله قرر الانفراد في غرفته دون التجاوب مع أحد، معتبرًا أن ما حصل "إهانة كبيرة للعائلة".

يذكر أن الشاب سعد قال في تصريحات خاصة سابقة لـ"بوابة الأهرام"، إنه حزين للغاية منذ حدوث هذا الموقف معه والذي عرّضه للإحراج.

وأضاف: "لست في حالة تمكنني من التواصل مع أحد، بسبب حالتي النفسية وأنا حزين بسبب ما حدث لي، فأنا لا أقبل بهذه الإهانة التي تعرضت لها، خاصة أن عمرو دياب من الفنانين المفضلين لي، ولم أتوقع نهائيًا رد الفعل هذا، لقد كنت أريد أن ألتقط صورة تذكارية معه فحسب".

وكانت تقارير صحفية محلية، قد تحدثت عن محاولات من دياب، للتواصل مع الشاب الذي صفعه لتقديم الاعتذار له ومصالحته وإنهاء الخلاف بينهما.

المصادر:
صحف مصرية
شارك القصة