الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

بعد 100 عام من وفاته.. رسالة "يأس" لفرانتس كافكا تُعرض للبيع في مزاد

بعد 100 عام من وفاته.. رسالة "يأس" لفرانتس كافكا تُعرض للبيع في مزاد

Changed

تُباع رسالة لفرانتس كافكا يخبر فيها صديقًا بأنه لم يعد قادرًا على الكتابة في مزاد - غيتي
تُباع رسالة لفرانتس كافكا يخبر فيها صديقًا بأنه لم يعد قادرًا على الكتابة في مزاد - غيتي
الرسالة كان أرسلها فرانتس كافكا من مكان إقامته في مصحة في إيطاليا وستُعرض للبيع في مزاد بعد مئة عام على وفاته.

تُباع رسالة للكاتب التشيكي فرانتس كافكا يخبر فيها صديقًا بأنه لم يعد قادرًا على الكتابة، بسعر تقديري يصل إلى 114 ألف دولار في مزاد علني، بعد 100 عام من وفاته.

وكتب كافكا، وهو أحد أعظم كتاب القرن العشرين، الشهير بأعمال مثل "المحاكمة" و"المسخ"، الرسالة إلى الشاعر والناشر النمساوي ألبرت إيرنشتاين فيما يعتقد أنه رد على طلب للمساهمة في المجلة الأدبية "دي جيفيارتن".

وفي الرسالة المؤلفة من صفحة واحدة باللغة الألمانية والموقعة باسم "كافكا" فقط، يقول الروائي المولود في براغ إنه لم يكتب أي شيء منذ ثلاث سنوات.

تشخيص إصابة فرانتس كافكا بالسل

وأفادت دار مزادات سوثبي بأن الرسالة يعتقد أنها كُتبت في الفترة ما بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران 1920 تقريبًا في مصحة في ميرانو بشمال إيطاليا. وتم تشخيص إصابة كافكا بمرض السل في عام 1917، وهو ما لم يناقشه في الرسالة.

وكتب فرانتس كافكا، بحسب ترجمة للرسالة: "حين تسرّبت المخاوف إلى طبقة معينة من الكيان الداخلي، توقفت الكتابة والشكوى بوضوح، والواقع أن مقاومتي لم تكن قوية للغاية".

فرانتس كافكا
شخصت إصابة كافكا بمرض السل في عام 1917- إكس

وتعرض دار سوثبي الرسالة في مزاد "كتب ومخطوطات وموسيقى من العصور الوسطى إلى الحديثة"، والذي يستمر من 26 يونيو إلى 11 يوليو/ تموز، بسعر يتراوح بين 70 ألف جنيه إسترليني و90 ألف جنيه إسترليني (88445 دولارًا - 113715 دولارًا).

وقال غابرييل هيتون المتخصص في الكتب والمخطوطات في سوثبي لـ"رويترز": إنها "رسالة مؤثرة جدًا كتبها قرب نهاية حياته، يعبر فيها عن يأسه من الكتابة مرة أخرى ومشاعر عن.. قفلة الكاتب".

وأضاف: "كان ضعيفًا جسديًا للغاية، لكنه بدأ هذه المراسلات المكثفة جدًا مع ميلينا (بولاكوفا-جيسينسكا)، هذا الحب الكبير في سنواته الأخيرة، الذي سيشعل الإبداع لديه من جديد. على الرغم من أنه هنا في حالة من اليأس، لكنه كان في الواقع على وشك نوبة أخيرة من الكتابة الرائعة".

واستمر فرانتس كافكا بعد ذلك ليكتب "القلعة" و"فنان الجوع". وتوفي في الثالث من يونيو 1924 عن 40 عامًا.

وأرسل إيرنشتاين الرسالة في نهاية المطاف إلى الفنانة دوللي بيروتز. وتباع الرسالة مع المظروف الذي استخدمه إيرنشتاين.

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close