السبت 28 يناير / يناير 2023

بعد 50 عامًا على وفاته.. العلماء يحددون سبب موت بروس لي

بعد 50 عامًا على وفاته.. العلماء يحددون سبب موت بروس لي

Changed

نبذة عن مسيرة أسطورة الفنون القتالية بروس لي (الصورة: غيتي)
يقول العلماء إنهم قد توصلوا لمعرفة سبب التورم الدماغي الذي أدى إلى وفاة أسطورة الأفلام القتالية، بروس لي.

يعتقد فريق من العلماء أنهم اكتشفوا اللغز وراء تورم الدماغ، الذي تسبب في وفاة أسطورة الكونغ فو بروس لي. 

فقد توفي الممثل ولاعب الفنون القتالية بشكل مفاجئ في هونغ كونغ يوم 20 يوليو/ تموز 1973 عن عمر يناهز 32 عامًا، بسبب تورم في الدماغ، قيل حينها إنه لسبب غير معلوم. أما اليوم، فيقول الأطباء إن سبب ذلك كان الإفراط بشرب الماء.

وكتب الباحثون في دراسة جديدة نشرت في مجلة "كلينيكال كيدني جورنال": "نقترح وفقًا للأدلة أن عدم قدرة الكلى على إفراز الماء الزائد أدت إلى مقتل بروس لي". 

وأضافت الدراسة: "من المفارقات أن لي اشتهر بمقولة كن كالماء يا صديقي، ولكن يبدو أن الماء الزائد تسبب في مقتله بنهاية المطاف".

نقص صوديوم الدم

لكن قبل 50 عامًا، اعتقد الأطباء أن تورم الدماغ كان ناتجًا عن استهلاك مسكن الألم Equagesic. أما اليوم فأظهرت الأبحاث أنه من المحتمل أن يكون مرتبطًا بنقص صوديوم الدم بسبب وجود الكثير من الماء أو السوائل في الجسم، وفقًا "لمايو كلينك".

هذه النتائج الجديدة، بعيدة بدورها عن تكهنات الناس التي برزت لسنوات بشأن وفاته، بما في ذلك شائعات عن اغتياله على يد رجال العصابات، وتسميمه من قبل معجبة غيورة، وغيرها من النظريات.

عائلة بروس لي – أرشيف غيتي
عائلة بروس لي – أرشيف غيتي

فقد أظهرت الدراسة أن لي كان لديه العديد من العوامل التي تشير إلى نقص صوديوم الدم، بما في ذلك استهلاكه بشكل غير معتاد كميات كبيرة من السوائل في نظامه الغذائي، والذي كان يتكون من الكثير من العصائر ومشروبات البروتين وفقًا لزوجته.

هذا بالإضافة إلى أن لي كان يستهلك مادة الماريجوانا المخدّرة، والتي تزيد شعور العطش، إلى جانب العوامل التي تضعف قدرة الكلى على إفراز الماء مثل تناول عقاقير الأدوية، والكحول.

"التنين الصغير"

وفي نبذة عن حياته، بروس لي واسمه الحقيقي لي جون فان صيني الجذور وأميركي الولادة، انزعج والداه من تورطه في سن المراهقة في القتال مع العصابات في شوارع هونغ كونغ حيث نشأ.

فأعاداه والديه إلى الولايات المتحدة هربًا من القتل المحتم، غير أن الشاب الذي تعلّم الكونغ فو للدفاع عن نفسه أصبح "أسطورة" أفلام الفنون القتالية في سبعينيات القرن الماضي واشتهر بلقب "التنين الصغير".

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close