السبت 13 يوليو / يوليو 2024

بنسبة 35%.. تعرّفوا إلى العصير الذي يخفّض السكر بالدم

بنسبة 35%.. تعرّفوا إلى العصير الذي يخفّض السكر بالدم

Changed

ناقشت جنى جردلى، المتخصصة في التغذية، أهمية الفاكهة لمرضى السكري (الصورة: غيتي)
يخفّض هذا العصير نسبة السكر لدى مرضى السكري "فئة-2" الذي ينتج عن خلل في طريقة إنتاج الجسم للأنسولين.

ذكرت دراسة طبية حديثة أن عصير التوت البري الأزرق يخفّض نسبة السكر في الدم بحوالي 35%، ما يمنع المضاعفات الخطيرة لدى مرضى السكري.

وأشارت الدراسة، التي نشرتها صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، إلى أن هذا العصير يخفّض نسبة السكر لدى مرضى السكري "فئة-2" الذي ينتج عن خلل في طريقة إنتاج الجسم للأنسولين.

وأوضحت أن الدور الأساسي للأنسولين يتمثّل في تنظيم نسبة السكر في الدم، وأنه في غياب الأدوية المناسبة يمكن أن يرتفع السكر في الدم إلى مستويات خطيرة.

واستندت الدراسة إلى تجربة على الفئران، وحدّدت عددًا من العناصر الغذائية التي يُمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم، وشملت عصير التوت البري الأزرق.

وأشارت جنى جردلي، المتخصصة في التغذية، في حديث سابق إلى "العربي"، إلى أن الفراولة والتوت البري والعلّيق تعتبر من أفضل أنواع الفاكهة التي يمكن لمريض السكري تناولها؛ فهي تعمل على تعديل نسبة الأنسولين في الدم، كما يمكن لمريض السكري تناول التفاح والبندورة. 

وأشارت جردلي إلى أهمية توقيت تناول حصة الفاكهة، مفضلة عدم تناول الفاكهة بعد وجبة الغداء مباشرة. 

وذكرت الدراسة أن العصير المستخرج من التوت الأزرق في أميركا الشمالية، والمحوّل حيويًا مع البكتيريا من قشرة الفاكهة، أظهرت إمكانات قوية باعتباره عاملًا مضادًا للسمنة ومضادًا لمرض السكري، مما يدل على انخفاض نسبة الغلوكوز في الدم بنسبة 35%.

وأوضح مؤلف الدراسة الدكتور بيار حداد، أستاذ علم العقاقير في كلية الطب بجامعة مونتريال الكندية: "تُظهر نتائج هذه الدراسة بوضوح أن عصير التوت المتحوّل حيويًا له إمكانات قوية لمكافحة السمنة والسكري. كما يمثّل عصير العنب المتحول حيويًا عاملًا علاجيًا جديدًا، لأنه يقلّل من ارتفاع السكر في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري، ويمكن أن يحمي الفئران الصغيرة في مرحلة ما قبل السكري من الإصابة بالسمنة ومرض السكري".

واختبر فريق من العلماء تأثير عصير التوت المتحوّل حيويًا على مجموعة من الفئران المعرّضة للسمنة، ومقاومة الأنسولين، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم. وأدى دمج عصير التوت المتحوّل حيويًا في الفئران إلى تقليل تناول الطعام ووزن الجسم.

وقال الدكتور حداد: "كانت هذه الفئران نموذجًا ممتازًا يُشبه إلى حد بعيد السمنة والسكري من النوع 2 المرتبط بالسمنة لدى البشر"، مضيفًا أن تحديد المركبات النشطة في عصير التوت المحول حيويًا قد يؤدي إلى اكتشاف جزيئات جديدة واعدة مضادة للسمنة ومضادة لمرض السكر.

وبالنسبة لتأثير منتجات التوت الأزرق على مرض السكري، قال البروفسور تيري فونغ المشارك في الدراسة: "إن استهلاك عصير التوت المخمّر تدريجيًا أدى إلى خفض مستويات الغلوكوز المرتفعة في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري. وبعد ثلاثة أيام، انخفضت مستويات السكر في الدم لدى فئران التجربة بنسبة 35%".

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close