الخميس 29 Sep / September 2022

بيلوسي تحط في تايوان رغم الرفض الصيني.. بكين: وحدة أرضنا خط أحمر

بيلوسي تحط في تايوان رغم الرفض الصيني.. بكين: وحدة أرضنا خط أحمر

Changed

آخر تحديث:
2 أغسطس 2022 18:21
تقرير حول زيارة بيلوسي لتايوان واحتمال حصول مواجهة عسكرية كبرى بين الولايات المتحدة والصين (الصورة: غيتي)
أفادت قناة "سي جي تي إن" التلفزيونية الصينية الرسمية أن "مقاتلات صينية من طراز Su-35 عبرت مضيق تايوان"، من دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

حطّت طائرة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في مطار تايبيه في تايوان، رغم التهديدات الصينية المنددة بهذه الزيارة للجزيرة التي تعتبرها بكين جزءًا من أراضيها.

ورافقت الطائرة التي تقل بيلوسي طائرات عسكرية أميركية وتايوانية، تزامنًا مع عبور طائرات صينية لمضيق تايوان.

وأفادت قناة "سي جي تي إن" CGTN التلفزيونية الصينية الرسمية أن "مقاتلات صينية من طراز Su-35 عبرت مضيق تايوان"، من دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

واعتبرت الخارجية الصينية أن "زيارة نانسي بيلوسي إلى تايوان انتهاك خطير لسيادة الصين ونهايتها لن تكون سعيدة"، مضيفة: "واشنطن مسؤولة عن العواقب الخطيرة لزيارة".

"التزام واشنطن بالديمقراطية"

وأكدت بيلوسي، في تغريدة له، وصولها إلى تايوان، مشيرة إلى أنها "تكرس التزام واشنطن الثابت بدعم الديمقراطية".

وأضافت: " تؤكد مناقشاتنا مع القيادة التايوانية دعمنا لشريكنا وتعزيز مصالحنا المشتركة، بما في ذلك تطوير منطقة المحيطين الهندي والهادئ".

وأشارت إلى أن "تضامن أميركا مع 23 مليون شخص في تايوان أصبح أكثر أهمية اليوم من أي وقت مضى، حيث يواجه العالم خيارًا بين الاستبداد والديمقراطية"، مشددة على أن "هذه الزيارة لا تتعارض مع سياسات الولايات المتحدة أو سياسة الصين الواحدة أو التفاهمات السابقة بين واشنطن وبكين".

"خط أحمر"

وكانت الصين قد انتقدت مجددًا، الثلاثاء، الولايات المتحدة بشأن زيارة بيلوسي لتايوان، وقالت إن سياسة الصين الواحدة "أساس سياسي وخط أحمر لتبادلاتنا مع الدول الأخرى"، وذلك في تصريحات شديدة موجهة إلى واشنطن على لسان وزير الخارجية الصيني وانغ يي.

واتهم وانغ السياسيين الأميركيين "باللعب علانية بالنار" بشأن قضية تايوان، قائلً:ا "ستصبحون بذلك أعداء لـ1.4 مليار صيني، الأمر الذي لن ينتهي أبدًا بشكل جيد".

ولفت وزير الخارجية الصيني إلى أن "بعض السياسيين الأميركيين يهتمون فقط بمصالحهم الخاصة"، في إشارة إلى رحلة بيلوسي.

وأضاف وانغ أن "غدر الجانب الأميركي بشأن قضية تايوان أمر مؤسف، ويساهم فقط بتقويض المصداقية الأميركية".

وأشار إلى أن "مبدأ الصين الواحدة، هو الإجماع العالمي للمجتمع الدولي، والأساس السياسي للتبادلات الصينية مع الدول الأخرى، وجوهر مصالح الصين، وخط أحمر لا يمكن تجاوزه".

واختتم وزير الخارجية الصيني حديثه قائلًا: إن "هذه التحركات كشفت وجه واشنطن المتسلط للعالم، وأصبح من الواضح أمام شعوب العالم أن الولايات المتحدة هي أكبر مدمر للسلام اليوم".

"استفزاز صرف"

وفي تعليق جديد من روسيا بخصوص زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان، قال الكرملين: إنها زيارة ستشكل "استفزازًا صرفًا".

وشدد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين على "تضامن روسيا المطلق" مع الصين، متهمًا الولايات المتحدة بـ"زعزعة العالم" من خلال إحداث توترات بشأن تايوان.

وتعتبر بكين تايوان جزءًا من أراضيها التي "ستستردها بالقوّة إن اقتضى الأمر ذلك".

وتابع بيسكوف: "بدل احترام حساسية بكين بشأن تايوان، اختارت الولايات المتحدة للأسف طريق المواجهة، ما لا ينذر بأي خير". وأكد بيسكوف أن القوات المسلحة الروسية مستعدة "لضمان الأمن على حدود" بلادها في حال حدوث "استفزاز".

وتبدو هذه التصريحات بمثابة رد موسكو على اتهامات الغرب بقيادة الولايات المتحدة لها بزعزعة الاستقرار من خلال هجومها العسكري على أوكرانيا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close