السبت 20 يوليو / يوليو 2024

بينهم محمد صلاح وعمرو دياب.. إعلان بيبسي يتسبّب بهجوم على نجوم عرب

بينهم محمد صلاح وعمرو دياب.. إعلان بيبسي يتسبّب بهجوم على نجوم عرب

Changed

لقطة من الإعلان
لقطة من إعلان بيبسي بمشاركة الفنان عمرو دياب - إكس
شن ناشطون على مواقع التواصل هجومًا على عدد من النجوم العرب بسبب مشاركتهم في إعلان بيبسي، فيما دافع آخرون معتبرين أن اللقطات صورت في وقت سابق.

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي، حملات انتقاد واسعة بحق نجوم من الوسط الرياضي والفني العربي، بعد مشاركتهم في إعلان لشركة بيبسي المدرجة على لائحة المقاطعة تضامنًا مع قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي غير مسبوق. 

وشارك في الإعلان كل من نجم ليفربول ومنتخب مصر، محمد صلاح، والنجم عمرو دياب، والمغنية اللبنانية نوال الزغبي، والممثل المصري أحمد السقا، وزميله كريم عبد العزيز، إضافة لنجم كرة القدم البرازيلي روبرتو كارلوس، ولاعب منتخب السعودية السابق سامي الجابر. 

إعلان بيبسي يثير الجدل

وكانت صحيفة "اليوم السابع" قد أعلنت يوم السبت، أن الشركة أطلقت حملتها الجديدة، بمشاركة من "نجوم الفن والغناء وكرة القدم من مصر والشرق الأوسط والعالم"، ويتضمن الإعلان أغنية "خلى كله جديد في جديد" يُغنيها الفنان عمرو دياب، مُعبّرًا عن رحلة تطور العلامة التجارية، والتي تمتد منذ سنوات كثيره لدعم الشعار الذي أطلقته الشركة عام 2021. 

وقالت بعض التقارير إن العديد من اللقطات أخذت عام 2021، وانتشرت حينها، الأمر الذي أدى لدفاع البعض عن النجوم المشاركين في الإعلان. 

ومنذ بداية العدوان على قطاع غزة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أطلقت حملات المقاطعة الشعبية ضد شركات غربية للمشروبات الغازية، قيل إنها تدعم إسرائيل أو تتعاطف مع دولة الاحتلال، ومنها "كوكا كولا"، و"بيبسي". وغيرها من الشركات. 

وجاء ذلك في أعقاب إظهار بعض الشركات العالمية تعاطفًا وتقديم دعم معنوي ومالي واضح لإسرائيل، على الرغم من كل ما يتعرض له الفلسطينيون.

دعم الإبادة

ومن بين التعليقات الواردة على مواقع التواصل، سألت الناشطة تنسيم من مصر على منصة إكس: "ألا تخجلون؟"، وقالت مواطنتها هبة فاروق على المنصة نفسها: "توقيت الإعلان سيء جدًا، حبذا لو تفهمون أن الناس ستكرهكم".

أما الناشط محمد مختار فكتب: "كل الذين شاركوا في إعلان بيبسي أو إعلان كوكاكولا يتحدى المقاطعة، ويدعم ويمول الإبادة الجماعية في غزة بصورة مباشرة". 

والشهر الماضي، تعرض نادي الأهلي المصري إلى حملة انتقادات واسعة وذلك بعد ظهور شعار النادي على عبوات "كوكاكولا" للمشروبات الغازية، وطالب ناشطون إدارة النادي بفسخ التعاقد الإعلاني مع شركة المشروبات الغازية الأميركية.

ونجحت حملات المقاطعة الجماعية التي قادها الحراك الشعبي في العالم ضدّ الشركات التي تموّل الاحتلال الإسرائيلي في ظل حرب غزة، في إلحاق أضرار مادية بها ودفعت بعضها إلى إغلاق فروع لها في العالم.

وبعد ثمانية أشهر من استمرار العدوان الإسرائيلي على غزة، أخذت فكرة المقاطعة تتصاعد وتنتشر في جوانب حياتية أخرى لتصل إلى منصّات التواصل الاجتماعي والعالم الافتراضي الذي يعيش فيه المشاهير.

فقد أطلق شاب شرارة حملة مقاطعة الفنانين والمشاهير الذين امتنعوا عن تسجيل موقف إزاء الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيليّ في غزة وأطلق وسم "BLOCKOUT24"  لحظر حسابات هؤلاء من منصات التواصل الاجتماعي، وطالت عددًا كبيرًا من المشاهير والمؤثرين العرب. 

المصادر:
صحف مصرية

شارك القصة

تابع القراءة
Close