الخميس 24 نوفمبر / November 2022

بينهم 3 بحالة خطرة.. إصابات بإطلاق نار استهدف حافلة إسرائيلية في القدس

بينهم 3 بحالة خطرة.. إصابات بإطلاق نار استهدف حافلة إسرائيلية في القدس

Changed

آخر تحديث:
14 أغسطس 2022 11:29
مراسل "العربي" في القدس يتحدث عن آخر التطورات بعد إطلاق النار على الحافلة في القدس واعتقال مشتبه به (الصورة: تويتر)
أصيب عدد من الإسرائيليين بجروح في إطلاق نار استهدف حافلة قرب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، فيما أعلنت شرطة الاحتلال اعتقال "مشتبه به" بتنفيذ العملية.

أُصيب 8 أشخاص، فجر الأحد، إثر إطلاق نار على حافلة إسرائيلية قرب البلدة القديمة من مدينة القدس، بحسب ما أفاد مراسل "العربي".

بدورها، نقلت قناة (12) العبرية الخاصة، عن مؤسسة نجمة داود الحمراء (مؤسسة إسعاف رسمية) قولها إن طواقمها أجلت 8 مصابين هم 7 رجال وامرأة، بينهم 3 بحال الخطر.

من جهتها، قالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان: "قبل وقت قصير، تلقت الشرطة بلاغًا عن إطلاق نار على حافلة قرب قبر داود في القدس (حائط البراق في البلدة القديمة من مدينة القدس)، ما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى".

قوات الاحتلال تعلن اعتقال "مشتبه به"

وأشارت الشرطة إلى أنّ أفرادها أغلقوا المكان وبدأوا بالتحقيق بالقضية، والبحث عن المشتبه به.

 وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مسلحًا أطلق النار بكثافة في اتجاه الحافلة التي كانت تقل عددًا كبيرًا من المستوطنين، قبل أن ينسحب من المكان.

وفي وقت لاحق أفادت شرطة الاحتلال بأنها اعتقلت مشتبهًا به في تنفيذ العملية.

وقالت الشرطة في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر، إن منفذ الهجوم، سلم نفسه لقواتها بعد 6 ساعات من المطاردة، وتمت مصادرة السلاح الذي استخدمه في تنفيذ الهجوم، وهو مسدس.

وادعت وسائل إعلام إسرائيلية أن منفذ العملية هو الفلسطيني أمير الصيداوي من سكان شرق مدينة القدس المحتلة.

وكانت إذاعة الجيش الإسرائيلي لفتت إلى أن قوات الشرطة اقتحمت بلدة سلوان لمطاردة منفذ عملية إطلاق النار، فيما تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن تحليق مكثف للمروحيات في سماء البلدة.

حماس: رد فعل طبيعي على جرائم الاحتلال

وفي المواقف، قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم: "عملية القدس البطولية والشجاعة، ردّ طبيعي على عربدة جنود الاحتلال والمستوطنين الصهاينة وجرائمهم اليومية بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، واقتحاماتهم المتواصلة للمسجد الأقصى المبارك". 

وأضاف برهوم: "هذه العملية البطولية والنوعية تأكيد على استمرار وتصاعد الفعل المقاوم في القدس المحتلة، وأنّ شعبنا الفلسطيني يعي تمامًا أنّ المقاومة طريقه الوحيد لحماية الأرض والمقدسات، وأنها قادرة على رفع تكلفة الاحتلال وإلحاق الهزيمة به". 

وأكد أن "إجراءات الاحتلال القمعية وتشديد القبضة الأمنية على أهلنا في القدس لن توهن عزيمتهم ولن تكسر إرادتهم، بل ستشكل الدافع الأكبر للمقاومين لتصعيد وتطوير أدوات المقاومة".

والأسبوع الماضي، شنّ الجيش الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزّة استهدف حركة الجهاد الإسلامي التي ردّت بإطلاق دفعة من الصواريخ. 

واستشهد ما لا يقلّ عن 49 فلسطينيًا، بينهم مقاتلون في حركة الجهاد الإسلامي وأطفال ونساء، جرّاء هذا التصعيد الذي استمرّ حتّى دخول وقف إطلاق نار حيّز التنفيذ.

وتمّ التوصّل إلى وقف إطلاق النار مساء الأحد ما سمح الإثنين بإعادة فتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزّة.

والثلاثاء الماضي، استشهد 3 فلسطينيين بينهم القيادي في كتائب شهداء الأقصى إبراهيم النابلسي في اقتحام نفذته قوات الاحتلال للبلدة القديمة من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close