الإثنين 17 يناير / يناير 2022

تألف من 14 بندًا.. نصّ الاتفاق السياسي الذي وقّعه البرهان وحمدوك

تألف من 14 بندًا.. نصّ الاتفاق السياسي الذي وقّعه البرهان وحمدوك
الأحد 21 نوفمبر 2021
قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك خلال مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي
قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك خلال مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي (غيتي)

وقع قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، الأحد، اتفاقًا سياسيًا مع رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك؛ بهدف إنهاء الأزمة التي يمرّ بها السودان منذ نحو شهر، وذلك وسط ضغوط دولية مكثفة ومظاهرات داخلية متواصلة تطالب بعودة الحكم المدني.

وبثّ التلفزيون السوداني تفاصيل الاتفاق السياسي الذي شمل 14 بندًا في مقدمها: تولي حمدوك مجدّدًا رئاسة الحكومة و"اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين والعمل على بناء جيش قومي موحد".

لكن قوى إعلان الحرية والتغيير وهي الكتلة المدنية الرئيسة التي قادت الاحتجاجات المناهضة لعمر البشير ووقعت اتفاق تقاسم السلطة في العام 2019 مع الجيش، رفضت اتفاق الأحد. 

وكذلك فعل تجمّع المهنيين السودانيين الذي وصف الاتفاق بأنّه "خيانة لدماء الشهداء"، وأكد أنه "مرفوض جملة وتفصيلًا"، ناعتًا إياه بأنه "انتحار سياسي" لرئيس الوزراء حمدوك.

لكن بعيدًا عن مواقف الترحيب والتنديد المتلاحقة، ما هو مضمون الاتفاق السياسي الذي تمّ التوقيع عليه؟

نصّ الاتفاق

فيما يلي النصّ الكامل للاتفاق ببنوده الـ14:

1- التأكيد على الوثيقة الدستورية لسنة 2019 والمعدلة في 2020، وأنها المرجعية الأساسية القائمة لاستكمال الفترة الانتقالية.

2- ضرورة تعديل الوثيقة الدستورية بالتوافق بما يضمن مشاركة سياسية واسعة عدا حزب "المؤتمر الوطني" المحلول (حزب الرئيس السابق عمر البشير).

3- الشراكة بين المدنيين والعسكريين هي الضامن لاستقرار وأمن السودان، بناء على ذلك اتفاقًا على إنفاذ الشراكة بروح وثقة، والالتزام بتكوين حكومة مدنية من الكفاءات المستقلة (تكنوقراط).

4- أن يكون مجلس السيادة هو المشرف على تنفيذ مهام الفترة الانتقالية، دون التدخل المباشر في العمل التنفيذي.

5- ضمان انتقال السلطة الانتقالية في موعدها المحدد إلى حكومة مدنية منتخبة.

6- إدارة الفترة الانتقالية بموجب إعلان وإطار سياسي بشراكة بين العسكر والمدنيين والإدارة الأهلية ولجان المقاومة وقوى الثورة الحية وقطاعات الشباب والمرأة والطرق الصوفية.

7- إجراء تحقيق في أحداث وقعت أثناء التظاهرات من وفيات وإصابات للمدنيين والعسكريين.

8- تنفيذ اتفاق سلام جوبا واستحقاقاته وإلحاق غير الموقعين.

9- إكمال جميع مؤسسات السلطة الانتقالية وذلك بتكوين المجلس التشريعي والأجهزة العدلية من محكمة دستورية، وتعيين رئيس القضاء والنائب العام، وإكمال إنشاء بقية المفاوضات ومؤسسات الانتقال الأخرى.

10- ابتداء حوار واسع مع كل القوى السياسية والمجتمعية وقوى الثورة الحية يؤسس لقيام مؤتمر دستوري.

11- إعادة عمل لجنة إزالة تفكيك نظام 1989 ومراجعة أدائها في الفترة السابقة.

12- إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

13- العمل على بناء جيش قومي موحد.

14- إلغاء قرار قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان بإعفاء رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

سياسة - أوروبا
منذ 16 دقائق
روسيا تنفي وجود أي خطط لغزو أوكرانيا (غيتي)
روسيا تنفي وجود أي خطط لغزو أوكرانيا (غيتي)
شارك
Share

أعلن الرئيس البيلاروسي أن التدريبات العسكرية ستجرى على حدود بلاده الجنوبية والغربية، وذلك في وقت تتصاعد فيه التوترات مع الغرب حول الملف الأوكراني.

سياسة - ليبيا
منذ 24 دقائق
لم يتم الاتفاق على تاريخ جديد للانتخابات؛ إذ اقترحت مفوضية الانتخابات الليبية تأجيلها إلى 24 يناير/ كانون الثاني الجاري
لم يتم الاتفاق على تاريخ جديد للانتخابات (غيتي)
شارك
Share

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية أن استئناف العملية الانتخابية في البلاد من جديد يتطلب من 6 إلى 8 أشهر، وأنها ستكون بإجراءات جديدة.

سياسة - روسيا
منذ 41 دقائق
المعارض الروسي أليسكي نافالني (أرشيف -غيتي)
المعارض الروسي أليسكي نافالني (أرشيف - غيتي)
شارك
Share

نافالني متهم من قبل السلطات الروسية بـ"ازدراء المحكمة" و "الاحتيال على نطاق واسع" و"غسيل الأموال" فيما يتعلق بالاختلاس المزعوم للتبرعات لمنظماته غير الحكومية.

Close