الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

تؤثر على المعرفة والتفكير.. تعرف على أضرار الأطعمة فائقة المعالجة

تؤثر على المعرفة والتفكير.. تعرف على أضرار الأطعمة فائقة المعالجة

Changed

فقرة من "صباح جديد" تسلط الضوء على تأثير الأطعمة فائقة المعالجة على المعرفة ومهارات التفكير (الصورة: غيتي)
خلصت دراسة إلى أن تناول ما يزيد عن 20% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية من الأطعمة الفائقة المعالجة يؤثر على القدرات المعرفية مثل الذاكرة والوعي والتفكير.

تسهل الأطعمة الفائقة المعالجة أو الوجبات المعدة مسبقًا والتي لا تحتاج إلى جهد كبير لإعدادها تمهيدًا لأكلها، حياتنا وتسهل علينا الوقت في عصرنا فائق السرعة.

لكن في المقابل، لهذه الأطعمة أضرار عديدة، إذ خلصت دراسة جديدة إلى أن تناول ما يزيد عن 20% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية من الأطعمة الفائقة المعالجة يضع الشخص على طريق الإصابة بالتدهور المعرفي، بحيث تؤثر على القدرات المعرفية مثل الذاكرة والوعي وتراجع مهارات التفكير بشكل كبير.

الدراسة التي تابعت حالة أكثر من 10000 برازيلي لمدة وصلت إلى 10 سنوات، أكدت أن الرجال والنساء الذين يتناولون هذه النوع من الأطعمة كان لديهم معدل أسرع بنسبة 28% من المعدل العالمي للتدهور المعرفي، ومعدل أسرع بنسبة 25% في انخفاض الوظائف التنفيذية مقارنة مع الأشخاص الذين تناولوا كمية أقل من الأطعمة المصنعة.

ما هي الأغذية الفائقة المعالجة؟

وفي هذا الإطار، توضح اختصاصية التغذية مجد الخطيب، أن الأغذية الفائقة المعالجة، هي الأطعمة المعرضة لمعالجة معينة لتكون مطبوخة وجاهزة للأكل، ما يعرض جسم الإنسان إلى مشاكل صحية وعقلية.

وفي حديث لـ"العربي" من العاصمة الأردنية عمّان، تشرح الخطيب أن الأغذية الفائقة المعالجة تتعرض أثناء إعدادها لدرجات حرارة عالية، أو تتم إضافة مواد حافظة لها لكي تبقى لفترة طويلة صالحة للاستخدام، أو تضاف إليها بعض الأملاح التي لا يسمح للإنسان بتناولها بكميات كبيرة.

وحول مخاطر هذه الأنواع من الأطعمة، تقول اختصاصية التغذية: إن "الفرد من خلال تناوله الأطعمة الفائقة المعالجة فهو يدخل إلى جسده كميات من المواد الحافظة والمضافة، حيث تتراكم داخل جسمه وتسبب له مشاكل في الوظائف المعرفية والعضوية".

وأضافت الخطيب أن نوع الطعام التي يختاره الإنسان والكميات التي يتناولها تؤثر على صحته، موضحة أنه كلما زاد وزن الفرد أصبح معرضًا أكثر للأمراض سواء السكري أو ضغط الدم، أو الجلطات، بالإضافة إلى السرطانات.

ونصحت بضرورة تناول الأكل الطبيعي والابتعاد عن الأطعمة الجاهزة، وذلك لتقليل تعرض جسم الإنسان للمواد الضارة الموجودة فيها، كما حثت على ضرورة ممارسة الرياضة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close