الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

تحفّز الدماغ.. علماء يطورون سماعة رأس لعلاج أعراض متلازمة صدمة الحب

تحفّز الدماغ.. علماء يطورون سماعة رأس لعلاج أعراض متلازمة صدمة الحب

Changed

تسبّب "متلازمة صدمة الحب" الاضطراب العاطفي والاكتئاب والقلق والأرق وتقلب المزاج - غيتي
تسبّب "متلازمة صدمة الحب" الاضطراب العاطفي والاكتئاب والقلق والأرق وتقلب المزاج - غيتي
أظهرت الأبحاث أن ارتداء سماعة خاصة لبضع دقائق يوميًا قد يخفف من أعراض "متلازمة صدمة الحب" كمشاعر الحزن والاكتئاب.

توصّلت دراسة حديثة إلى أن تحفيز الدماغ بتيار كهربائي خفيف قادر على تخفيف الألم الناتج عن الانفصال العاطفي، الذي يطلق عليه "متلازمة صدمة الحب". 

وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، تظهر الأبحاث أن ارتداء سماعة رأس خاصة لبضع دقائق فقط يوميًا قد يخفف من مشاعر الحزن والسلبية والاكتئاب، التي يمكن أن تصاحب علاقة عاطفية فاشلة.

تحفيز الدماغ عبر تيار كهربائي

وفي إحدى الدراسات التي أجراها باحثون من جامعتَي "زنجان" الإيرانية و"بيليفيلد" الألمانية، ارتدى 36 متطوعًا يعانون من "متلازمة صدمة الحب" الجهاز الذي يحفز الدماغ بتيار كهربائي خفيف.

وتم تقسيم المتطوعين إلى ثلاث مجموعات، ترتدي كل منها سماعات التحفيز بالتيار المباشر عبر الجمجمة لمدة 20 دقيقة، مرتين يوميًا على مدار خمسة أيام. 

ولدى إحدى المجموعات، كان التيار يستهدف قشرة الفص الجبهي الظهرية، فيما تم تحفيز قشرة الفص الجبهي البطني الجانبي للمجموعة الثانية من المتطوعين. وتشارك كلتا المنطقتين المستهدفتين في تنظيم المشاعر الطوعية.

كما تم إيقاف تشغيل سماعة الرأس للمجموعة الثالثة من المشاركين في الدراسة.

تخفيف أعراض "متلازمة صدمة الحب"

وأشارت الدراسة إلى أن دراسات التصوير العصبي السابقة تشير إلى وجود صلة عصبية نفسية بين تجارب الانفصال ومناطق محددة في الفص الجبهي. 

وبحسب "الغارديان"، يمكن أن تسبب "متلازمة صدمة الحب" الاضطراب العاطفي والاكتئاب والقلق والأرق وتقلب المزاج والأفكار الوسواسية وزيادة خطر الانتحار، بالإضافة إلى الشعور بعدم الأمان والعجز والشعور بالذنب.

وخلصت الدراسة، التي نُشرت في مجلة "أبحاث الطب النفسي"، إلى أن تحفيز قشرة الفص الجبهي الظهرية هو أكثر كفاءة في تقليل أعراض "متلازمة صدمة الحب"، من تحفيز قشرة الفص الجبهي البطني الجانبي. 

وظل المتطوعون يشعرون بالتحسن بعد شهر من توقف العلاج. وقال مؤلفو الدراسة: "إن هذه النتائج الواعدة تتطلب تكرارها في تجارب أكبر".

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close