الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

تحوّل في صناعة الحواسيب.. "إتش بي" تعد بأجهزة مدعومة بالذكاء الاصطناعي

تحوّل في صناعة الحواسيب.. "إتش بي" تعد بأجهزة مدعومة بالذكاء الاصطناعي

Changed

"العربي" يسلط الضوء على التحذيرات من مخاطر الذكاء الاصطناعي (الصورة: غيتي)
تعد شركة "إتش بي" الأميركية العملاقة بتحول في صناعة الحواسيب، حيث ستكون أجهزتها المطروحة في الأسواق من بداية العام المقبل، مدعومة بأدوات الذكاء الاصطناعي.

في عالم تهيمن عليه السرعة والتكنولوجيا، أرادت شركة "إتش بي" تسجيل أسبقيتها على منافساتها في مضمار الذكاء الاصطناعي، الذي أوجده الإنسان لمساعدته وإذ به ينافسه على لقمة عيشه.

فالشركة الأميركية العملاقة تعد بتحول في صناعة الحواسيب. ومن بداية العام المقبل، ستكون أجهزتها المطروحة في الأسواق مدعومة بأدوات الذكاء الاصطناعي.

تلك الأدوات، التي لا تهدد الأدوار التي يقوم بها الموظفون فحسب، بل والإدارات التنفيذية أيضًا.

جهاز "إتش بي" المستقبلي

وستكفي ضغطة زر واحدة على لوحة المفاتيح، لا لتأمر الحاسوب بفعل تقليدي على غرار الذي عهدناه لسنوات، إنما لمساعدة المستخدم على اتخاذ قرار يتراوح بين البسيط والإستراتيجي المصيري.

ففيما سيحمل جهاز "إتش بي" المستقبلي على عاتقه دراسة الخيارات المتاحة وتحليلها، سيقوم بتقديم خلاصتها فورًا.

فعلى سبيل المثال، إن كان المستخدم يخطط للقيام برحلة إلى وجهة صيفية، سيتولى الجهاز الذكي مساعدته على اختيار أفضلها استنادًا إلى بياناتهما.

وإن كان المستخدم ممن يحترف بيع وشراء الأسهم، فسيعينه جهاز "إتش بي" المستقبلي على قراءة المؤشرات الفنية والأساسية للأسواق وتقديم أفضل التوصيات الممكنة. 

ويعني ما تقدم انتفاء الحاجة لمستشارين وبيوت خبرة دأبت على الاطلاع بهذه الحرفة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close