الإثنين 26 Sep / September 2022

تعهدت بدعم أوكرانيا.. مجموعة السبع قد تصادر أرصدة روسية رسمية

تعهدت بدعم أوكرانيا.. مجموعة السبع قد تصادر أرصدة روسية رسمية

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" تسلط الضوء على إعلان كتيبة آزوف تلقي الأوامر بوقف دفاعاتها (الصورة: رويترز)
أعلن وزير المالية الألماني أن مجموعة الدول السبع الكبرى بحثت إمكانية مصادرة أرصدة رسمية روسية والاستفادة منها في إعادة إعمار أوكرانيا.

بحثت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى اليوم الجمعة، إمكانية مصادرة أرصدة رسمية روسية للإسهام في إعادة بناء أوكرانيا التي دمرتها الحرب، فيما تعهدت المجموعة بتقديم 19.8 مليار دولار لدعم ميزانية هذا البلد الذي يواجه منذ 85 يومًا حربًا روسية واسعة النطاق.

جاء ذلك فيما أعلن قائد كتيبة "آزوف" الأوكرانية الذي لا يزال متحصّنًا مع عدد غير معلوم من الجنود في مصنع آزوفستال للصلب في ماريوبول، الجمعة أنهم تلقوا أمرًا من كييف بإلقاء الأسلحة "لإنقاذ حياة" العسكريين، في وقت تكثّف موسكو ضغطها على دونباس التي حولتها إلى "جحيم"، بحسب كييف.

مصادرة الأرصدة الروسية

وفي التفاصيل، قال وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر اليوم الجمعة، إنّ مجموعة الدول السبع الكبرى بحثت إمكانية مصادرة أرصدة رسمية روسية، مشيرًا إلى أنه جرى الحديث عن "استمرارية العقوبات فيما يتصل بأوكرانيا ومناقشة مسألة مصادرة الأرصدة الروسية".

لكن الوزير الألماني أوضح بأن هذا "الاختيار" لا يزال بحاجة إلى المزيد من البحث، فيما أشارت وزيرة المالية الكندية كريستينا فريلاند إلى أنّ مجموعة السبع ناقشت "بشكل مطول نوعًا ما" فكرة مصادرة الأرصدة الروسية واستخدامها في المساعدة في إعادة بناء أوكرانيا.

وتتخذ كندا إجراءات لإصدار قانون يتيح مصادرة الأرصدة الروسية التي تحفظت عليها ونقل المال العائد من بيعها إلى أوكرانيا لاستخدامها في إعادة التعمير.

وقالت الوزيرة الكندية في اتصال هاتفي مع الصحافيين الكنديين من ميونيخ: "هناك الكثير من الاهتمام من الشركاء الآخرين في مجموعة السبع بالتشريع الكندي، و(هناك) الكثير من الأسئلة المثارة حوله".

دعم ميزانية أوكرانيا

وتعهّدت مجموعة السبع الجمعة تقديم 19,8 مليار دولار لدعم ميزانية أوكرانيا، وفق ما جاء في إعلان صدر في ختام اجتماع لوزراء مالية الدول الأعضاء في المجموعة في ألمانيا.

وجاء في الإعلان المشترك: "عام 2022، نصرف 19,8 مليار دولار كدعم للميزانية، بينها 9,5 مليارات دولار كتعهّدات جديدة بهدف مساعدة أوكرانيا في سدّ عجزها المالي ومواصلة تقديم الخدمات الأساسية للشعب الأوكراني".

ولا يحدد النصّ حجم مساهمة كل بلد ومنظمة دولية في مجموع المبلغ، ولا نسبة القروض والمساعدات المباشرة.

ومن أصل مبلغ 19,8 مليار دولار، تمّ تأمين مبلغ 9,5 مليارات دولار في نهاية المباحثات التي استمرّت يومين بين وزراء مالية دول مجموعة السبع الذين اجتمعوا قرب بون (غرب).

السيولة "مؤمنة"

وقال وزير المال الألماني في مؤتمر صحافي: "سيولة أوكرانيا مؤمنة للفترات المقبلة".

واجتمع الوزراء وحكام المصارف المركزية في الدول الصناعية السبع الكبرى (الولايات المتحدة واليابان وكندا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وألمانيا)، في مدينة كونيغزفينتر الألمانية بهدف جمع أموال مخصصة لمساعدة الدولة الأوكرانية.

والموضوع الأهم كان تأمين أموال لدعم الميزانية الأوكرانية خلال الفصل الراهن في وقت يتسبب النزاع بتراجع كبير في تدفق الأموال.

ويُفترض أن تسهم الولايات المتحدة بـ7,5 مليارات دولار، وهو مبلغ يندرج ضمن حزمة مساعدات ضخمة تبلغ قيمتها 40 مليارًا وصادق عليها الكونغرس الأميركي الخميس.

وفي 24 فبراير الماضي، أطلقت روسيا هجومًا على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعدّه هذه الأخيرة "تدخلًا" في سيادتها.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close