الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

تعهد بمساعدات لأوكرانيا.. الناتو يعلن جهوزية قاعدة أميركية في بولندا

تعهد بمساعدات لأوكرانيا.. الناتو يعلن جهوزية قاعدة أميركية في بولندا

Changed

تعهد قادة دول حلف شمال الأطلسي خلال قمتهم في واشنطن بمنح أوكرانيا مساعدات عسكرية بقيمة 40 مليار
تعهد قادة دول حلف شمال الأطلسي خلال قمتهم في واشنطن بمنح أوكرانيا مساعدات عسكرية بقيمة 40 مليار - غيتي
أعلن الناتو أن قاعدة أميركية جديدة للدفاع الجوي في شمال بولندا أصبحت جاهزة لمهمتها التي تركز على رصد واعتراض الهجمات الصاروخية الباليستية.

تعهد قادة دول حلف شمال الأطلسي الأربعاء خلال قمتهم في واشنطن بمنح أوكرانيا مساعدات عسكرية بقيمة 40 مليار يورو على الأقل "خلال العام المقبل" لمساعدتها في القتال ضد روسيا.

وجاء في إعلان صادر عن القمة التي تضم 23 دولة أنه "من خلال مساهمات تناسبية، يعتزم الحلفاء تأمين تمويل أساسي بقيمة 40 مليار يورو بالحد الأدنى خلال العام المقبل، وتوفير مستويات مستدامة من المساعدة الأمنية لأوكرانيا لكي تنتصر".

وهذا الالتزام تم التعهد به على أساس سنوي، وليس لسنوات عدة كما كان يرغب به الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ.

مساعدات عسكرية لأوكرانيا بـ40 مليار دولار

لكن قادة الحلف تعهّدوا أيضًا بـ"إعادة النظر" في مساهماتهم "خلال مؤتمرات القمة المقبلة للحلف، بدءًا من القمة التي ستُعقد في 2025 في لاهاي".

وهذا الالتزام البالغة قيمته 40 مليار دولار يعادل المبلغ الذي تنفقه دول الحلف سنويًا لدعم أوكرانيا عسكريًا منذ الهجوم الروسي في فبراير/ شباط 2022.

وأشار ستولتنبرغ إلى أنّ هذا المبلغ هو "الحدّ الأدنى" وقابل لإعادة النظر به وفقًا لاحتياجات كييف.

وبحسب البيان، فإنّ الحلفاء قرروا تقاسم هذه النفقات بشكل عادل، مع الأخذ في الاعتبار حصة كل منهم في الناتج المحلي الإجمالي للحلف.

وحصلت المجر التي ترفض تقديم أيّ مساعدة عسكرية لأوكرانيا على إعفاء من أيّ مساهمة.

وخلال قمة لقادتها في واشنطن، أعلنت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو" الأربعاء أنها بدأت ترسل مقاتلات "إف-16" إلى أوكرانيا.

قاعدة أميركية للدفاع الجوي في بولندا

في غضون ذلك، كشف الحلف الأطلسي أن قاعدة أميركية جديدة للدفاع الجوي في شمال بولندا أصبحت جاهزة لمهمتها التي تركز على رصد واعتراض الهجمات الصاروخية الباليستية، في إطار درع صاروخي أوسع للحلف

وعلى هامش قمة حلف شمال الأطلسي، قال ستولتنبرغ: إن "جاهزية القاعدة خطوة مهمة للأمن عبر الأطلسي في مواجهة التهديد المتزايد الذي تشكله الصواريخ الباليستية".

وأضاف: "كتحالف دفاعي لا يمكننا تجاهل هذا التهديد. الدفاع الصاروخي عنصر أساسي في المهمة الجوهرية لحلف شمال الأطلسي المتمثلة في الدفاع الجماعي"، مشيرًا إلى أن الصواريخ الباليستية استُخدمت على نطاق واسع في الصراعات في أوكرانيا والشرق الأوسط.

ووفقًا للحلف، يتمركز النظام الذي يُطلق عليه اسم (إيجيس آشور) في بلدة ريدجيكوفو شمال بولندا وهو قادر على اعتراض الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى.

ويهدف درع الدفاع الصاروخي للحلفاء إلى حماية المواطنين والأراضي والقوات في أوروبا من الهجمات الصاروخية الباليستية.

ويؤكد الحلف أن نظام إيجيس آشور دفاعي بحت، ويتمركز نحو 200 عسكري في موقعين للأنظمة الاعتراضية في بولندا ورومانيا.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close