السبت 13 يوليو / يوليو 2024

تعهد غربي بتعزيز دفاعات أوكرانيا.. زيلينسكي يطالب بغاز إضافي ودبابات حديثة

تعهد غربي بتعزيز دفاعات أوكرانيا.. زيلينسكي يطالب بغاز إضافي ودبابات حديثة

Changed

نافذة تحليلية لقرار الغرب زيادة الدعم لأوكرانيا (الصورة: رويترز)
عقدت مجموعة السبع قمتها الافتراضية عشية قمة باريس التي تُعقد الثلاثاء وستبحث المساعدة الفورية التي يمكن أن يقدّمها الحلفاء لأوكرانيا خلال الشتاء.

أكّدت مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، الإثنين، أنها ستواصل العمل معًا لتعزيز القدرات العسكرية الأوكرانية، مع التركيز بشكل عاجل على تزويد كييف بأنظمة الدفاع الجوي لمواجهة الحرب الروسية عليها.

من جهته، حثّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مجموعة السبع على مساعدة حكومته في الحصول على ملياري متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي، وتزويدها بدبابات حديثة ووحدات مدفعية وقذائف وأسلحة طويلة المدى.

وعقدت مجموعة السبع قمتها الافتراضية في بافاريا الألمانية، عشية قمة باريس التي تُعقد الثلاثاء وستبحث المساعدة الفورية التي يمكن أن يقدّمها الحلفاء لأوكرانيا خلال الشتاء.

وتأتي القمتان في وقت تستهدف فيه القوات الروسية منشآت مرافق خدماتية أساسية في أوكرانيا ما يسبب انقطاعًا في التيار الكهربائي يطال ملايين الأشخاص فيما درجات الحرارة متدنية جدًا.

منصّة تنسيق المانحين

وقال زعماء مجموعة السبع، في بيانهم الختامي، إنّ الخطاب النووي غير المسؤول لروسيا "غير مقبول، وإن أي استخدام للأسلحة الكيماوية أو البيولوجية أو النووية سيُقابل بعواقب وخيمة".

واتفق القادة الأوروبيون على إنشاء "منصّة تنسيق المانحين" ستستخدم للإشراف على مجموعة من الدعم قصير وطويل الأجل، ودعم أجندة الإصلاح وإعادة الإعمار في أوكرانيا، وكذلك النمو الذي يقوده القطاع الخاص.

وعقب الاجتماع، أوضح المستشار الألماني أولاف شولتز أن زعماء مجموعة السبع اتفقوا على "عناصر أساسية لانشاء منصة لتنسيق الدعم المالي لأوكرانيا، بسرعة وبمشاركة أوكرانيا والمؤسسات المالية الدولية وشركاء آخرين".

وأضاف أن إعادة إعمار أوكرانيا "ربما يمكن مقارنتها بخطة مارشال"- التي وضعتها الولايات المتحدة لمساعدة أوروبا على إعادة البناء بعد الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الثانية.

زيلينسكي يدعو لـ"قمة صيغة السلام العالمي"

وفي كلمته عبر الفيديو لمجموعة السبع، أكد زيلينسكي أن بلده يحتاج "لزهاء مليارَي متر مكعب" إضافي من الغاز هذا الشتاء، بعدما دمّرت ضربات روسية منشآت للطاقة في أوكرانيا في الأسابيع الأخيرة.

وقال: "للأسف، لا تزال روسيا متفوّقة في المدفعية والصواريخ، ودفعنا الإرهاب ضد محطاتنا للطاقة إلى استخدام الغاز أكثر مما كان متوقعًا. لذلك، نحن بحاجة إلى دعم إضافي هذا الشتاء. نتحدّث عن كمية تبلغ زهاء مليارَي متر مكعب من الغاز الإضافي يجب شراؤه".

واقترح عقد قمة خاصة سمّاها "قمة صيغة السلام العالمي" بهدف "تحديد كيفية وتوقيت تنفيذ نقاط صيغة السلام الأوكرانية" التي تضمن أمن أوكرانيا ووحدة أراضيها.

كما حثّ روسيا على "اتخاذ خطوة ملموسة ومفيدة نحو تسوية دبلوماسية" للحرب في أوكرانيا، مطالبًا إياها بسحب قواتها من بلاده بحلول عيد الميلاد.

من جهته، أكد الرئيس البولندي أندريه دودا أن "على روسيا تحمل تكاليف إعادة إعمار أوكرانيا" التي مزّقتها الحرب.

وقال دودا، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في برلين: "في الواقع، هذا واجب هام للمجتمع الدولي أن يجبر روسيا على دفع تكاليف إعادة إعمار أوكرانيا".

وفي الأول من ديسمبر/ كانون الأول الحالي، أعلن منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أنه يخطط لمناقشة الوسائل القانونية المتاحة لضمان دفع روسيا تكاليف إعادة إعمار أوكرانيا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close