الجمعة 12 يوليو / يوليو 2024

تعود لأكثر من 2700 عام.. تدشين حديقة أثرية في كردستان العراق

تعود لأكثر من 2700 عام.. تدشين حديقة أثرية في كردستان العراق

Changed

فقرة ضمن برنامج "صباح جديد" تسلط الضوء على حديقة أثرية بكردستان العراق تضمّ جداريات تاريخية (الصورة: فيسبوك)
وصف خبير الآثار علي النشمي هذه الاكتشافات بـ"العظيمة جدًا"، موضحًا أن كردستان بدأت بالتنسيق مع العراق لجعل الموقع منطقة سياحية.

في شمال العراق دشنت سلطات إقليم كردستان حديقة أثرية تعود لأكثر من 2700 سنة، حيث حُفرت على جدرانها منحوتات ضخمة.

وتعود الآثار المكتشفة إلى حقبة الملك الآشوري سرجون الثاني وابنه سنحاريب الذي خلفه، إذ يعتقد أنهما من أمرا بنحتها. وتجسد كل جدارية ملكًا آشوريًا وهو يقدّم الصلاة للآلهة السبعة الأكثر أهمية عند الآشوريين.

ويبلغ طول الجداريات مترين وعرضها خمسة أمتار، كما أنها تعود لنهاية القرن الثامن قبل الميلاد وبداية القرن السابع قبل الميلاد.

واكتشفت هذه الجداريات في موقع فايدة على مراحل متعددة في السنوات الأخيرة، من خلال عمليات تنقيب قامت بها بعثة مشتركة من علماء آثار إيطاليين وأخرى من إقليم كردستان العراق، وتأمل السلطات اكتشاف أجزاء أخرى في المستقبل.

"اكتشاف عظيم"

من جهته، قال خبير الآثار د. علي النشمي: إن المنحوتات المكتشفة يبدو أنها كانت جزءًا من حديقة للحيوانات وللتنزه، مؤكدًا أن العراق يعد مليئًا بالآثار التي لم تكتشف بعد، حيث تم العثور على 2 أو 3% من آثاره فقط.

ووصف النشمي في حديث إلى "العربي" من بغداد هذه الاكتشافات بـ"العظيمة جدًا"، موضحًا أن كردستان بدأت بالتنسيق مع العراق لجعل الموقع منطقة سياحية.

ولفت إلى أن الآشوريين تميزوا بمنحوتاتهم الصخرية الموجودة في شمال العراق، على عكس الحضارات السومرية والبابلية التي استوطنت في جنوب ووسط العراق وعرفوا بالمنحوتات الطينية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close