الأربعاء 24 يوليو / يوليو 2024

تهدئة التوترات.. الاتحاد الأوروبي يؤكد ألا نية لفك الارتباط مع الصين

تهدئة التوترات.. الاتحاد الأوروبي يؤكد ألا نية لفك الارتباط مع الصين

Changed

الاتحاد الأوروبي سجل تجارة ثنائية قياسية مع الصين العام الماضي - غيتي
الاتحاد الأوروبي سجل تجارة ثنائية قياسية مع الصين العام الماضي - غيتي
يقول الاتحاد الأوروبي إن القيود الصينية على الشركات الأوروبية من بين أسباب عجزه التجاري البالغ 400 مليار يورو.

أكد مفوض التجارة في الاتحاد الأوروبي فالديس دومبروفسكيس اليوم السبت، أن لا نية لدى التكتل لفك الارتباط مع الصين، لكنه لفت إلى أنه يحتاج إلى حماية نفسه في المواقف التي يساء فيها استخدام انفتاحه.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتطلع فيه الاتحاد الأوروبي والصين إلى تهدئة التوترات المتزايدة بشأن الجغرافيا السياسية والتجارة.

فقد توترت العلاقات بين الطرفين بسبب علاقات بكين مع موسكو بعد اجتياح القوات الروسية لأوكرانيا ومساعي الاتحاد الأوروبي لتقليل الاعتماد على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

تجارة ثنائية قياسية مع الصين

وخلال كلمة ألقاها في المؤتمر السنوي لقمة باند في شنغهاي قال دومبروفسكيس: إن الاتحاد الأوروبي سجل تجارة ثنائية قياسية مع الصين العام الماضي لكنها "غير متوازنة للغاية"، مشيرًا إلى عجز تجاري بلغ حوالي 400 مليار يورو.

ودومبروفسكيس، الذي يشغل أيضًا منصب نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية، في زيارة للصين لمدة أربعة أيام سعيًا إلى إقامة علاقات اقتصادية أكثر توازنًا بين بكين والتكتل.

ووصل إلى الصين بعد أسبوع تقريبًا من إعلان المفوضية الأوروبية أنها ستحقق فيما إذا كانت ستفرض تعريفات عقابية لحماية المنتجين الأوروبيين من واردات السيارات الكهربائية الصينية الرخيصة، التي تقول إنها تستفيد من الدعم الحكومي.

وتهدف الزيارة إلى تجديد الحوار مع الصين بعد جائحة كوفيد-19 حيث يسعى الجانبان إلى تهدئة التوترات بشأن قضايا تتراوح من الاستثمار الأجنبي والتجارة والجغرافيا السياسية إلى الانتقادات الغربية لعلاقات بكين الوثيقة مع موسكو بعد الهجوم على أوكرانيا.

وسبق أن حذّرت بكين في مايو/ أيار الفائت من عواقب فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على شركات صينية بدعوى "دعمها لآلة الحرب الروسية". 

وأكّد وقتها المتحدث باسم الخارجية الصينية وانغ وينبين، في إفادة صحفية، أن بلاده "ستحمي مصالحها في حال فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات ضد 7 شركات تكنولوجيا صينية بدعوى بيعها معدات لروسيا". 

ولفت دومبروفسكيس إلى أن "إنشاء سوق مفتوحة بين الدول الأعضاء كان أحد المبادئ التأسيسية للاتحاد الأوروبي".

ومضى المسؤول الأوروبي يقول: "نحن ملتزمون أيضًا بتجارة عالمية حرة وعادلة.. وعادلة هي الكلمة الأساسية هنا".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close