الجمعة 2 ديسمبر / December 2022

تهديد روسي بالتصعيد.. الاتحاد الأوروبي يفشل في وضع سقف لأسعار النفط

تهديد روسي بالتصعيد.. الاتحاد الأوروبي يفشل في وضع سقف لأسعار النفط

Changed

نافذة في "العربي اليوم" تضيء على فشل الاتحاد الأوروبي في الاتفاق على تحديد سقف لسعر النفط الروسي المنقول عن طريق البحر (الصورة: غيتي)
استبقت موسكو التحركات الغربية بالتهديد بوقف تصدير النفط إلى أي دولة تضع سقفًا على أسعارها.

أخفق الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس في بروكسل، في تحديد سقف أسعار النفط الروسي المنقول بحرًا اعتبارًا من الخامس من الشهر المقبل.

وقال دبلوماسيون أوروبيون إن سبب الإخفاق هو الاختلاف على سقف السعر الذي حدد بين خمسة وستين وسبعين دولارًا. فقد ظهر هذا السقف منخفضًا جدًا بالنسبة للبعض ومرتفعًا للغاية بالنسبة لآخرين.

وقالت وزيرة الطاقة البلجيكية تين فان دير سترايتن: "إنه ليس من الواضح على الإطلاق ما إذا كان النص المطروح للنقاش على طاولة الاجتماع اليوم سيكون له تأثير في الواقع على السعر، يجب التذكير على أننا في أوروبا اليوم نواجه ارتفاعًا استثنائيًا في الأسعار التي تضر منازلنا وصناعتنا وأعمالنا".

وتندرج خطة تحديد سقف الأسعار الخاصة بالنفط الروسي ضمن العقوبات الغربية الهادفة إلى خفض إيرادات روسيا من صادراتها النفطية وتقليل مواردها المستخدمة في الحرب ضد أوكرانيا، وفق مجموعة السبع التي تبنت المقترح بالاشتراك مع الاتحاد الأوروبي وأستراليا.

واستبقت موسكو التحركات الغربية بالتهديد بوقف تصدير النفط إلى أي دولة تضع سقفًا على أسعارها علاوة على تخفيض الإنتاج بشكل حاد.

وكشفت قضية السقوف السعرية للنفط الروسي مرة أُخرى عن حجم الاختلافات داخل الاتحاد الأوروبي بشأن التعامل مع روسيا، والمساعدات المقدمة لأوكرانيا والمجر مثال على ذلك.

فالمجر ترفض أي عقوبات ضد قطاع النفط الروسي لأنها تعتمد بشكل كلي عليه، كما أنها تعرقل في الوقت الحالي خطة أوروبية لتقديم حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا تقدر بـ18 مليار يورو لكييف، ويقول البعض من دول الاتحاد إن المجر تحاول ابتزازهم عبر هذه العرقلة. 

حزمة عقوبات قادمة على موسكو

ويرفض مسؤولون مجريون هذا التفسير فهم، على حد قولهم، يفضلون تقديم مساعدات لأوكرانيا على المستوى الثنائي بدلًا من استدانة التكتل بشكل مشترك لصالح تمويل حزم المساعدات.

من جهتها، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن الاتحاد الأوروبي يمضي قدمًا لفرض حزمة عقوبات تاسعة على روسيا ردًا على هجوم موسكو على أوكرانيا. 

وفي هذا السياق، يقول الخبير في الشؤون الأوروبية محمد رجائي بركات إن وزراء الطاقة الأوربيين اجتمعوا اليوم وبحثوا الاقتراح الذي قدمته رئيسة المفوضية الأوروبية بشأن تحديد سقف أعلى للنفط الروسي.

ويشير بركات في حديث لـ"العربي" من بروكسل إلى أن تحديد سعر النفط بأسعار أعلى سيمنع بعض الدول الأوروبية من تقديم المساعدات لمواطنيها وسيستمر سعر الغاز في الارتفاع.

ويوضح الخبير في الشؤون الأوروبية أن هناك تداعيات كبيرة في حال رفع أسعار الطاقة في السوق العالمي حيث سيكون هذا "مهددًا للسلم الاجتماعي"، على حد قوله. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close