الثلاثاء 9 يوليو / يوليو 2024

توتر البحر الأحمر.. ميرسك تغير مسار سفنها نحو رأس الرجاء الصالح

توتر البحر الأحمر.. ميرسك تغير مسار سفنها نحو رأس الرجاء الصالح

Changed

 البحر الأحمر
نفذ الحوثيون منذ 19 أكتوبر أكثر من ثلاثين هجومًا على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب- رويترز
دفعت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر العديد من شركات الشحن إلى تحويل سفنها حول أفريقيا.

أعلنت شركة "ميرسك" الدنماركية العملاقة للشحن اليوم الجمعة، أنّ سفنها التي كان من المقرر أن تعبر البحر الأحمر، ستحوّل مسارها نحو رأس الرجاء الصالح في إفريقيا، في ظل الهجمات التي يشنّها الحوثيون.

والثلاثاء الماضي، أعلنت "ميرسك" أنّها ستُوقف مؤقتًا جميع السفن المتجهة إلى البحر الأحمر ومن ثم الطريق المختصر عبر قناة السويس بين أوروبا وآسيا، في أعقاب هجوم على إحدى سفنها شنّه الحوثيون في اليمن، وبدأت عقبه بتحويل طريق السفن إلى الدوران حول أفريقيا.

ومنذ 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تعرّضت 25 سفينة تجارية كان تبحر في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن إلى هجمات شنّها الحوثيون تضامنًا مع قطاع غزة ضد الحرب الإسرائيلية المستمرة عليه منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقالت "ميرسك" في بيان إنّ "الوضع في البحر الأحمر يتطور باستمرار وما زال هشًا جدًا، و جميع المعلومات المتوافرة تؤكد أن المخاطر الأمنية تبقى عند مستوى مرتفع بشكل ملحوظ، ولذلك قرّرنا تحويل مسار جميع سفن ميرسك التي كانت ستعبر البحر الأحمر وخليج عدن، نحو الجنوب حول رأس الرجاء الصالح في المستقبل القريب".

ارتفاع أسعار الشحن

وارتفعت أسعار الشحن البحري بعد هجوم صاروخي ومحاولة احتجاز تعرّضت لهما سفينة تابعة لشركة "ميرسك" في مطلع الأسبوع، ما دفع شركات الشحن إلى تعليق خطط استئناف عبور البحر الأحمر، وهو شريان رئيسي يؤدي لقناة السويس التي يمر عبرها نحو 12% من التجارة العالمية.

وفي هذا الإطار، وجّهت "ميرسك" رسالة إلى زبائنها قائلة: "ندرك التأثير المحتمل لهذا القرار على عملياتكم اللوجستية، لكنّنا نؤكد لكم أنّ كل القرارات اتخذت بعناية وأُعطيت فيها الاولوية  لسلامة سفننا والبحارة وبضائعكم".

وقالت ميرسك: "نأمل في التوصّل إلى حلّ مستدام في المستقبل القريب ونبذل كل ما في وسعنا للمساهمة في تحقيقه، ولكننا نحثّ العملاء على الاستعداد لاستمرار التعقيدات في المنطقة وحدوث اضطراب كبير في شبكة الشحن العالمية".

في المقابل، قالت شركة الشحن الفرنسية سي.إم.إيه سي.جي.إم اليوم الجمعة إنها لم تغير خططها المعلنة الشهر الماضي لرفع عدد السفن العابرة لقناة السويس تدريجيًا.

والأربعاء الماضي، حضّت 12 دولة حركة "أنصار الله الحوثي" على "الوقف الفوري لهجماتها غير القانونية" على السفن في البحر الأحمر، وحذّرتها من عواقب لم تحددها.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أنشأت الولايات المتحدة مع دول أخرى تحالفًا دوليًا لحماية حركة الملاحة البحرية من هجمات الحوثيين في هذه المنطقة الاستراتيجية، لكنّ العديد من شركات الشحن ما زالت تحوّل سفنها حول أفريقيا بسبب استمرار الهجمات.

ويؤكد الحوثيون أنّهم سيُواصلون استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل أو تلك التي تتّجه من وإلى موانئ إسرائيلية، "نصرة" لأهالي قطاع غزة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close