الخميس 22 Sep / September 2022

توقيف 91 شخصًا.. تونس تعلن إحباط 5 عمليات هجرة غير نظامية

توقيف 91 شخصًا.. تونس تعلن إحباط 5 عمليات هجرة غير نظامية

Changed

"العربي" يفتح قضية تزايد الهجرة غير النظامية في تونس (الصورة: الأناضول)
ضبطت القوات البحرية التونسية 11 شخصًا كانوا بصدد الإعداد لعملية هجرة غير نظامية، وأحبطت أكثر من 5 محاولات هجرة بحرًا في يوم واحد.

 تمكنت قوات الأمن التونسية، اليوم الثلاثاء، من إحباط أكثر من 5 محاولات هجرة غير نظامية بحرًا نحو إيطاليا، حيث تم إنقاذ وتوقيف 91 شخصًا شاركوا فيها بينهم أشخاص من جنسيات إفريقية مختلفة.

في التفاصيل، كشف الناطق باسم الحرس الوطني التونسي حسام الدين الجبابلي، في بيان رسمي أنه "في إطار التصدي لظاهرة الهجرة غير النظامية تمكن الحرس البحري بمناطق الوسط والساحل والشمال ليلة الإثنين/ الثلاثاء من إحباط 5 عمليات اجتياز للحدود البحرية باتجاه إيطاليا".

وأوضح أنه تم إنقاذ 80 مجتازًا غير نظامي، من بينهم 35 من دول إفريقيا جنوب الصحراء والبقية تونسيون.

وأضاف البيان أنه تم تنفيذ "عمليات استباقية" في سواحل منزل تميم شمالًا، والمهدية وأرخبيل قرقنة بالوسط، وجرجيس جنوبًا، قادت إلى توقيف 11 شخصًا لم يكشف جنسيتهم كانوا "بصدد التحضير لاجتياز الحدود البحرية".

وأردف المتحدث باسم الحرس الوطني التونسي أنه حجز خلال تلك العمليات "مبلغًا ماليًا" لم يحدد قيمته وقاربًا مطاطيًا ومضخّات هوائية. 

يأتي ذلك، بعد نهاية أسبوع أحبطت خلاله قوات الأمن ما لا يقل عن 46 محاولة هجرة غير نظامية بحرًا، وأنقذت وأوقفت أكثر من 650 مشاركًا فيها.

وأمس الإثنين وحده، كشفت الإدارة العامة للحرس الوطني التونسي عن إحباط 10 عمليات للهجرة غير النظامية وسط البلاد وجنوبها وشمالها، وإنقاذ 156 شخصًا.

مع تحسن الأحوال الجوية تتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير النظامية انطلاقًا من السواحل التونسية والليبية نحو السواحل الإيطالية، التي تبعد 140 كيلومترًا من الساحل الشرقي لتونس.

وأصبح عدد كبير من الشباب التونسي لا يرى له مستقبلًا سوى الهجرة إلى أوروبا، بعد أن فقدوا جميع المحفزات في بلادهم بظل تفاقم البطالة والأزمة الاقتصادية في البلاد.

ووفق أرقام نشرتها وكالة حرس الحدود الأوروبية في 12 أغسطس/ آب، ارتفع عدد المهاجرين غير النظاميين إلى أوروبا عبر وسط البحر الأبيض المتوسط بنسبة 44% خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ليصل إلى 42549 مهاجرًا.

كما تلفت معطيات "فرونتكس" إلى أن عدد المهاجرين ناهز 14800 خلال يوليو/ تموز، 30% منهم تونسيون.

وفي هذا الإطار يرى مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في تونس أن 2022 هي ثاني أكثر سنة لناحية ارتفاع نسبة الهجرة المختلطة، سواء كانت الهجرة من التونسيين أو غيرهم من الجنسيات ولا سيما الإفريقية منها.

ويتابع مبروك في حديث مع "العربي" أنه في كل الأحوال "أصبحت تونس بلد المعبر إلى مغامرة محفوفة بالكثير من المخاطر على المتوسط".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close