السبت 13 يوليو / يوليو 2024

ثالث توغل في شهر.. عبور جنود كوريين شماليين الحدود مع كوريا الجنوبية

ثالث توغل في شهر.. عبور جنود كوريين شماليين الحدود مع كوريا الجنوبية

Changed

تمرّ كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية بواحدة من أكثر الفترات توترًا منذ سنوات
تمرّ كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية بواحدة من أكثر الفترات توترًا منذ سنوات - رويترز
توغّلت قوات كورية شمالية للمرة الثالثة خلال الشهر الحالي في المنطقة المنزوعة السلاح على الحدود مع الجارة الجنوبية.

أطلق الجيش الكوري الجنوبي اليوم الجمعة، طلقات تحذيرية بعد عبور جنود كوريين شماليين الحدود لفترة وجيزة الخميس، في ثالث توغّل من نوعه في يونيو/ حزيران الحالي.

وأتى هذا التوغل بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية حيث وقّع اتفاق دفاع مشترك مع بيونغيانغ أثار قلق الدول الغربية وكوريا الجنوبية.

وردًا على ذلك، أعلنت سول أمس الخميس، أنّها ستُعيد النظر في سياسة تحظر عليها إمداد أوكرانيا بالأسلحة بشكل مباشر.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية إنّه قرابة الساعة 02:00 بتوقيت غرينتش، عبر الكثير من الجنود الكوريين الشماليين الذين كانوا يعملون داخل المنطقة المنزوعة السلاح على خط الجبهة المركزي، خط ترسيم الحدود العسكري. وبعد تحذيرات وطلقات تحذيرية من جيشنا، انسحب الجنود الكوريون الشماليون إلى الشمال".

وتفصل بين الكوريتين منطقة منزوعة السلاح يبلغ عرضها 4 كيلومترات، فيما يقع الخط الفاصل في منتصفها.

وفي 9 و11 من الشهر الحالي، عبر عشرات الجنود الكوريين الشماليين الحدود مع كوريا الجنوبية، قبل أن يتراجعوا بعدما أطلق الجيش الكوري الجنوبي طلقات تحذيرية.

وفي 11 يونيو الحالي، أصيب عدد من الجنود الكوريين الشماليين المتمركزين قرب الحدود مع كوريا الجنوبية بجروح في انفجار لغم أرضي.

وفي 15 يونيو أيضًا، أفادت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية بأنّ الجيش الكوري الشمالي قام ببناء طرق وجدران داخل المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الشمال والجنوب.

أكثر الفترات توترًا

وتمرّ الكوريتان بواحدة من أكثر الفترات توترًا منذ سنوات، رغم أنّهما في حالة حرب نظريًا منذ نزاع 1950-1953 الذي انتهى بهدنة وليس بمعاهدة سلام.

وخلال الأسابيع الماضية، عمدت بيونغيانغ إلى إرسال مئات البالونات التي تحتوي على النفايات مثل أعقاب السجائر وورق المراحيض وحتى براز الحيوانات إلى كوريا الجنوبية.

وقال النظام الكوري الشمالي إنّه كان يرد على إرسال بالونات إلى الشمال تحمل منشورات معادية للزعيم كيم جونغ أون وعائلته، ودولارات ومحركات أقراص فلاش يو اس بي تحتوي على موسيقى البوب الكورية ومسلسلات كورية جنوبية.

وعام 2020، قطعت بيونيانغ كل روابط الاتصال العسكرية والسياسية الرسمية مع جارتها، وفجّرت مكتب اتصال بين الكوريتين على جانبها من الحدود.

المصادر:
التلفزيون العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة