الإثنين 14 يونيو / June 2021

"مركب خوفو" الأول يستعد للانتقال إلى المتحف المصري الكبير

"مركب خوفو" الأول يستعد للانتقال إلى المتحف المصري الكبير
الأحد 9 أيار 2021

تتواصل استعدادات وزارة الآثار لعملية نقل "مركب خوفو" الأول أو "مركب الشمس" من مكان عرضه التاريخي في منطقة الهرم إلى المتحف المصري الكبير.

وأوضح مصطفى وزيري، رئيس المجلس الأعلى للآثار، بعد زيارة تفقدية أن أعمال التغليف والتدعيم الخاصة بجسم المركب تسير طبقًا للمعايير العلمية.

كما يقوم فريق الترميم بأعمال التعقيم الشامل لجسم المركب، الذي يبلغ وزنه 45 طنًا وطولة 44 مترًا. وستتم عملية النقل بواسطة مقطورة مصنوعة خصيصًا لنقله دون تفكيكه.

وأثارت هذه التحضيرات جدلًا في مصر، بين مؤيد للفكرة وبين معارض لها.

وفي هذا السياق، يعبّر الباحث الأكاديمي المتخصص بالآثار حسين دقيل عن رفضه لفكرة نقل هذا المركب، لأن المتحف الذي يُعرض فيه حاليًا مقام فوق الحفرة التي اكتُشف بها هذا المركب في عام 1954 وكان مفككًا واستمرت أعمال تجميعه أكثر من عشر سنوات.

ويقول لـ "العربي": "إن المركب معروض بشكل جميل جدًا حاليًا، وتعطي الحفرة إحساسًا للسائح بأنه موجود في المكان الذي دفن فيه المصري القديم هذا المركب". 

ويؤدي نقل الآثار إلى فقدان هذا الإحساس الجمالي، بحسب دقيل الذي ينفي وجود سبب مقنع لنقل هذه القطعة الأثرية.

المصادر:
العربي

شارك القصة

ثقافة - العراق
منذ 15 ساعات
سعدي يوسف
غادر يوسف العراق في السبعينات وأصدر أكثر من 40 ديوانًا شعريًا على مدى نحو نصف قرن ( تويتر)
شارك
Share

كان يوسف، الذي يعد أحد أخصب وأغزر الأقلام الشعرية العربية المعاصرة، يرقد في المستشفى منذ أبريل/ نيسان بعد تدهور حالته الصحية بسبب مرض السرطان.

Close