الجمعة 19 يوليو / يوليو 2024

ثمانية شهداء بينهم سيدة مسنة.. قوات الاحتلال ترتكب مجزرة في مخيم جنين

ثمانية شهداء بينهم سيدة مسنة.. قوات الاحتلال ترتكب مجزرة في مخيم جنين

Changed

آخر تحديث:
26 يناير 2023 11:31
نافذة إخبارية لـ"العربي" حول الاقتحام الإسرائيلي لمخيم جنين (الصورة: وسائل التواصل)
قطعت قوات الاحتلال التيار الكهربائي عن المخيم ومنعت طواقم الاسعاف والصحفيين من دخوله واستهدفت مركبة إسعاف بشكل مباشر.

استشهد 8 فلسطينيين اليوم الخميس، وأصيب آخرون بعضهم في حال الخطر، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت بأعداد كبيرة مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، أن حصيلة العدوان الإسرائيلي على جنين منذ صباح اليوم ترتفع إلى 8 شهداء بينهم سيدة مسنة.

بدورها، أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أن "الوضع في مخيم جنين حرج للغاية، فقد تبلغنا من الهلال الأحمر بوجود إصابات عديدة يصعب إنقاذها حتى الآن"، مضيفة أن الاحتلال الإسرائيلي أعاق دخول مركبات الإسعاف إلى داخل مخيم جنين لإنقاذ الجرحى.

وأكدت الكيلة أن قوات الاحتلال اقتحمت مستشفى جنين الحكومي، وأطلقت بشكلٍ متعمد قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه قسم الأطفال في المستشفى، ما أدى لإصابة أطفال بحالات اختناق.

وأشارت إلى أنها دعت إلى اجتماع عاجل مع منظمة الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية، لوقف هذا العدوان والتدخل لإنقاذ حياة أبناء الشعب الفلسطيني.

وناشدت المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي بضرورة التحرك الفوري والعاجل لكبح الممارسات العنصرية التي يقوم بها جيش الاحتلال الآن في جنين.

ومن بين الشهداء، عرف الشاب صائب عصام محمود ازريقي (24 عامًا) الذي توفي متأثرًا بجروحه بعدما وصل إلى مستشفى ابن سينا التخصصي بحالة حرجة، جراء إصابته برصاص الاحتلال الحي في الصدر.

الشهيد الفلسطيني صهيب الزريقي -
الشهيد الفلسطيني صهيب الزريقي - وسائل التواصل

وأشارت وزارة الصحة إلى إدخال 7 إصابات برصاص الاحتلال الى مشافي ابن سينا التخصصي، وجنين الحكومي، بينها إصابة خطيرة بالصدر والفخذ.

مواجهات في مخيم جنين

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" عن مصادر أمنية قولها: إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة ومخيم جنين، واعتلت أسطح المنازل في المخيم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلق خلالها الجنود الرصاص وقنابل الغاز باتجاه الشبان.

وقطعت قوات الاحتلال التيار الكهربائي عن المخيم، ومنعت طواقم الاسعاف والصحافيين من دخوله، واستهدفت مركبة إسعاف بشكل مباشر.

وفي السياق ذاته، أعلنت كل من كتائب القسام وسرايا القدس وكتائب شهداء الأقصى التصدي لقوات الاحتلال في المخيم بالرصاص والعبوات الناسفة.

كما عزز جيش الاحتلال من قواته ودفع بعشرات الآليات العسكرية للمدينة ومخيمها، فيما تمكن مقاومون من إسقاط طائرة استطلاع "درون" تابعة للقوة المتوغلة من سماء المخيم.

"عملية غير عادية"

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن "عملية غير عادية تجري في مخيم جنين بإدارة ومتابعة كاملة من جهاز الشاباك لوجود معلومات استخباراتية دقيقة"، حسبما نقل موقع "عرب 48".

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان" أن "قوات من اليمام وحرس الحدود اقتحمت صباح اليوم مخيم جنين في مهمة لاعتقال مطلوبين فلسطينيين، تخلل ذلك تبادل إطلاق نار كثيف"، وبحسب التقارير فإن القوة الأولى التي اقتحمت المنطقة وصلت متخفية داخل شاحنة ألبان.

وأفادت "إذاعة الجيش"، بأن الهدف من العملية في جنين اعتقال مطلوب كبير، من دون الكشف عن هويته.

وأمس الأربعاء استشهد كل من الفتى محمد علي محمد علي (17 عامًا)، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال بالصدر في مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة، والشاب عارف عبد الناصر لحلوح (20 عامًا) من مخيم جنين، برصاص الاحتلال، قرب قرية جيت شرق قلقيلية، ولا يزال جثمانه محتجزًا.

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت أمس الأربعاء منزل عائلة الشهيد عدي التميمي في ضاحية السلام ببلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close