الثلاثاء 16 Aug / August 2022

جدري القرود "يتفشى" في أوروبا.. منظمة الصحة تدعو إلى تحرك "عاجل"

جدري القرود "يتفشى" في أوروبا.. منظمة الصحة تدعو إلى تحرك "عاجل"

Changed

دعت منظمة الصحة العالمية الجمعة الدول الأوروبية إلى "تحرك عاجل" للحد من تفشي جدري القرود في القارة حيث ازداد عدد المصابين ثلاثة أضعاف منذ أسبوعين. 

ودعا المدير الإقليمي للمنظمة في بيان الدول الأوروبية إلى "تكثيف جهودها في الأسابيع والأشهر المقبلة لتجنب توطن جدري القرود في منطقة جغرافية أكبر". 

وقال مدير منظمة الصحة في أوروبا هانس كلوغه: "من الواجب القيام بتحرك عاجل ومنسق إذا أردنا إحداث تغيير في السباق ضد تفشي المرض". 

أوروبا بؤرة لانتشار جدري القرود

وأفادت معطيات منظمة الصحة أن أوروبا سجلت أكثر من 4500 إصابة مؤكدة، أي أكثر بثلاثة أضعاف مما سجل في منتصف يونيو/ حزيران.

ويشكل هذا العدد 90% من الإصابات التي أحصيت في العالم منذ منتصف مايو/ أيار حين بدأ هذا المرض الذي كان محصورًا بعشر دول إفريقية يتفشى في أوروبا، التي أصبحت بؤرة لانتشار جدري القرود، وتضم 31 بلدًا أو منطقة سجلت فيها حالات بهذا المرض.

قلق لم يبلغ حالة الطوارئ

وقد اعتبر خبراء منظمة الصحة السبت أن ازدياد عدد الحالات بات تهديدًا صحيًا يثير قلقًا كبيرًا، ولكن من دون أن يبلغ حتى الآن مستوى حالة طوارئ صحية عالمية.

ولاحظ فرع منظمة الصحة في أوروبا أن "التطور السريع والطبيعة الملحة لهذا الحدث يعنيان أن لجنة (الخبراء) ستعيد النظر في موقفها قريبًا". 

وفي تحديث صدر أمس أشارت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إلى أنها تتحقق من تقارير عن إصابة أطفال، من بينهم حالتان في بريطانيا، كما تتابع تقارير واردة من إسبانيا وفرنسا، لكن أيًا من هذه الحالات لا تتسم بأعراض شديدة.

نقص لقاحات وأدوات اختبار في إفريقيا

وتكثف إفريقيا جهودها من أجل وقف تفشي الفيروس، وقد أكد القائم بأعمال مدير أكبر وكالة للصحة العامة في إفريقيا أمس الخميس، أن القارة ليس لديها لقاحات واقية من مرض جدري القرود، محذرًا من وجود نقص في أدوات الفحص والاختبار.

وقال أحمد أوجويل أوما القائم بأعمال مدير المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في مؤتمر صحافي: "جدري القرود يمثل حالة طارئة هنا في القارة، ونحن ندعو جميع أصدقائنا وشركائنا للتعاون معنا في السيطرة على هذا التفشي".

وجدري القرود هو فيروس نادر شبيه بالجدري البشري مصدره حيواني. وقد اكتشف الفيروس للمرة الأولى عام 1958 حين أصاب القردة الأسيرة في معهد أبحاث في الدنمارك. ويعاني المصابون به من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، ويتوطن في أجزاء من إفريقيا. 

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

صحة - بريطانيا
الاستشارية في الأمراض الجرثومية منى كيال تناقش أسباب عودة ارتفاع عدد الإصابات بكورونا (الصورة: غيتي)
شارك
Share

أعلنت هيئة تنظيم الأدوية البريطانية أنها وافقت على لقاح مطوّر تنتجه "موديرنا"، يستهدف المتحور أوميكرون إضافة إلى الفيروس الأصلي من كورونا.

صحة - العالم
حديث لـ"العربي" من يوليو مع الطبيب معاذ الحسن حول صحة العين (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يعد الجزر مصدرًا مهمًا للبيتا كاروتين الذي يتحول في الجسم إلى فيتامين أ المفيد لصحة العين، فهل هذا يعني أن الجزر فعلًا يقوي النظر؟

صحة - العالم البرامج - صباح جديد
أستاذ علم النفس في جامعة الكويت د. طارق العلي يؤكد أن التواجد في بيئة سامة يمكن أن يؤدي إلى تبلّد المشاعر (الصورة: غيتي)
شارك
Share

يُعتبر ضعف التواصل وعدم القدرة على إقامة علاقات اجتماعية وإيذاء النفس من الأعراض الشائعة للتراجع العاطفي وتبلّد المشاعر.

Close