الخميس 25 يوليو / يوليو 2024

جرعة معنوية قبل نهائي "الأبطال".. إنتر يفوز بكأس إيطاليا للمرة الثانية

جرعة معنوية قبل نهائي "الأبطال".. إنتر يفوز بكأس إيطاليا للمرة الثانية

شارك القصة

لاعبو إنتر يحتفلون بكأس إيطاليا
لاعبو إنتر يحتفلون بكأس إيطاليا - غيتي
أحزر إنتر كأس إيطاليا للمرة الثانية تواليًا في أفضل استعداد قبل مواجهة مانشستر سيتي في نهائي دوري أبطال أوروبا وعلى حساب فيورنتينا الذي ينتظره نهائي أوروبي آخر.

قاد المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، أمس الأربعاء، فريقه إنتر ميلان لتحويل تأخره بهدف إلى الفوز 2-1 بهدفين من توقيعه أمام فيورنتينا، ليحرز النادي لقبه الثاني على التوالي لكأس إيطاليا لكرة القدم، في الاستاد الأولمبي.

ومع استعداد الفريقين لخوض نهائي أوروبي كبير الشهر المقبل، واللقاء لأول مرة في نهائي بطولة محلية، أجرى إنتر تسعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت أمام نابولي يوم الأحد الماضي.

وجلس المهاجم المتألق روميلو لوكاكو على مقاعد البدلاء، وحل الحارس سمير هاندانوفيتش محل الكاميروني أندريه أونانا.

وتقدم فيورنتينا بعد ثلاث دقائق من البداية، عندما أرسل جوناثان إيكون تمريرة عرضية على القائم البعيد، حولها نيكو غونزاليس غير المراقب إلى الشباك.

وقال سيموني إنزاغي مدرب إنتر لمحطة "ميدياست": "بدأنا المباراة بشكل سيئ وخاطئ، وهذا أمر نادر بالنسبة لنا، لكن اللاعبين قدموا أداء جيدًا للبقاء في المباراة على أي حال، ثم تحويلها لصالحنا".

وأضاف: "أنا سعيد للفوز بالكأس الذي أردناه لنؤكد ما فعلناه الموسم الماضي. فيورنتينا فريق يملك الكفاءة وتسبب لنا في الكثير من المشاكل".

وقدم إنتر موسمًا ناجحًا، حيث احتفظ بلقب كأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالية، وبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي. وعلق إنزاغي بالقول: "لدينا آخر مباراتين في الدوري الإيطالي، ثم نهائي دوري الأبطال في اسطنبول ونريد مواصلة هذا الموسم الرائع".

وأدرك الأرجنتيني مارتينيز التعادل بتسديدة من زاوية ضيقة في الدقيقة 29، وأتبعها بتسديدة مباشرة من مدى قريب في المرمى بعدها بثماني دقائق.

وقال مارتينيز: "بكل صراحة، لقد تأثرت لأنه منذ بضع سنوات نجلب الألقاب إلى هذا النادي العظيم، ويجب أن نستمر في هذا. أنا سعيد للغاية، كذلك لإعادة هذه الكأس إلى ميلانو، أو بالأحرى الاحتفاظ بها هناك، لأن هذا ما حدث العام الماضي".

ولم يهدد فيورنتينا مرمى إنتر من أجل التعادل، بينما تألق الحارس تيراتشيانو، وتصدى لمحاولتين من تسديدة قوية من البديل لوكاكو ومتابعة من فدريكو ديماركو.

وسنحت أخطر فرصة لفيورنتينا لإدراك التعادل، عندما تصدى هاندانوفيتش لمحاولة من لوكا يوفيتش، لكن إنتر حافظ بأريحية على الانتصار قبل أن يحتفل بلقبه التاسع لكأس إيطاليا. كما تساوى إنتر مع روما كثاني أكثر المتوجين بلقب الكأس بعد يوفنتوس صاحب الرقم القياسي بعدد الانتصارات (14).

وسيلتقي فيورنتينا مع وست هام يونايتد في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي، يوم السابع من يونيو/ حزيران المقبل، فيما يلعب إنتر مع سيتي في نهائي دوري الأبطال في العاشر من الشهر ذاته.

تابع القراءة
المصادر:
العربي - رويترز
Close