السبت 13 Aug / August 2022

جريمة مروعة تهز أربيل.. طالب جامعي سابق يقتل أستاذين

جريمة مروعة تهز أربيل.. طالب جامعي سابق يقتل أستاذين

Changed

أوقفت السلطات الكردستانية، اليوم الثلاثاء، قاتل أستاذي جامعة صلاح الدين في إربيل، وهو طالب سابق قام بإطلاق الرصاص عليهما ردًا على قرار طرده من الجامعة، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

في التفاصيل، كان الطالب الذي لم يكشف عن هويته، قد أقدم صباح اليوم على قتل عميد كلية القانون في الجامعة الدكتور كاوان إسماعيل، والأستاذ في كلية الهندسة الدكتور أدريس حمه خان، كما أصاب حارسًا أمنيًا بجراح.

 وقال محافظ أربيل أوميد خوشناو في مؤتمر صحافي في وقت سابق اليوم، إن دوافع هذه الجريمة عمرها سنوات وتعود إلى حين فُصل الطالب من كلية الحقوق لأسباب غير معروفة، وقد حاول مرات عدة أن يعود الى الجامعة، إلا أن القوانين حالت دون تمكنه.

منفذ جريمة أربيل
منفذ جريمة أربيل بعد توقيفه - وسائل إعلام محلية

وشرح خوشناو أن المشتبه به هاجم صباح اليوم منزل أستاذة في كلية القانون بجامعة سوران، لكنها "لم تكن في المنزل" وقام "بمهاجمة زوجها وهو بدوره أستاذ في كلية الهندسة وقتله داخل المنزل". 

وأضاف أن الطالب توجه بعد جريمته الأولى إلى حرم جامعة صلاح الدين في إقليم كردستان "وأطلق النار على عميد كلية القانون كاوان إسماعيل" الذي توفي بعد نقله إلى مستشفى طوارئ أربيل متأثرًا بجراحه، إلى جانب إصابة موظف في الجامعة.

وسبق أن وجه الطالب تهديدات الى الدكتور كاوان إسماعيل واعتقلته الشرطة آنذاك، لكن تم الإفراج عنه بكفالة وفق بيان المحافظ.

من جانبها، أعلنت مديرية الأمن بأربيل في العراق، اعتقال المشتبه به مؤكدة استخدامه مسدسًا في الهجوم الهجوم. 

المصادر:
وكالات

شارك القصة

مجتمع - أوروبا
تقرير لـ"العربي" من يوليو عن وموجات الحر غير المسبوقة التي تضرب أوروبا (الصورة: غيتي)
شارك
Share

تعمل السلطات البولندية والألمانية لتحديد سبب النفوق الجماعي للأسماك في نهر أودر الذي يجري في البلدين.

مجتمع - تونس
تقرير من أرشيف "العربي" حول تدفق قوارب الهجرة من تونس نحو جزيرة "لامبيدوزا" الإيطالية في سبتمبر 2021 (الصورة: وزارة الخارجية التونسية)
شارك
Share

تتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير النظامية من السواحل التونسية نحو السواحل الإيطالية في الآونة الأخيرة، بسبب تحسن الأحوال الجوية.

مجتمع - أوروبا
تقرير لـ"العربي" عن فرض قيود على استخدام المياه في بريطانيا (الصورة: رويترز)
شارك
Share

بسبب الطقس الحار، انتقلت أجزاء كبيرة من إنكلترا رسميًا إلى حالة الجفاف تزامنًا مع تحذيرات من حرائق كبيرة في فرنسا.

Close