الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

حادثة حرق المصحف.. أردوغان وشولتس يبحثان انضمام السويد لحلف الناتو

حادثة حرق المصحف.. أردوغان وشولتس يبحثان انضمام السويد لحلف الناتو

Changed

مادة في "أنا العربي" توضح الأسباب التي تدفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لرفض انضمام السويد لعضوية حلف الناتو (الصورة: غيتي)
أوضح الرئيس التركي أن السويد اتخذت خطوات في اتجاه صحيح، لكنها ما تزال تسمح بتنظيم مظاهرات لحزب العمال الكردستاني.

كشفت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، أن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى اتصالًا هاتفيًا بالمستشار الألماني أولاف شولتس بحثا خلاله التطورات في روسيا وسعي السويد للانضمام لحلف شمال الأطلسي.

وخلال الاتصال، قال أردوغان: إن ستوكهولم اتخذت خطوات في الاتجاه الصحيح، في إشارة إلى قانون الإرهاب.

وأضاف أن أنصار حزب العمال الكردستاني المحظور في السويد يواصلون تنظيم المظاهرات وتمويل الجماعات الإرهابية، وهو أمر "غير مقبول" بالنسبة لأنقرة.

وذكرت دائرة الاتصال أنهما اتفقا على تعزيز التعاون بشأن التحديات الإقليمية والعالمية.

إلى ذلك، أعلن الأمين عام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، أن اجتماعا رفيع المستوى بين تركيا والسويد وفنلندا بشأن عضوية ستوكهولم في "الناتو" سيعقد يوم 6 يوليو/ تموز المقبل في بروكسل.

مساع لاستكمال انضمام السويد

وأوضح ستولتبنرغ، في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيسة الوزراء الإستونية كايا كالاس، عقب لقائهما في مقر الناتو بالعاصمة البلجيكية بروكسل، الأربعاء، أنه اقترح عقد اجتماع رفيع المستوى بين تركيا والسويد وفنلندا في مقر الناتو دون تحديد موعده. وقال إن الاجتماع "سيعقد يوم الخميس ( 6 يوليو/تموز) من الأسبوع المقبل".

وكان ستولتنبرغ قد أكد الإثنين أن الاجتماع سيضم وزراء خارجية ورؤساء أجهزة استخبارات ومستشاري الأمن القومي. وبيّن أن الهدف من الاجتماع "يتمثّل بإحراز تقدّم نحو استكمال انضمام السويد إلى الناتو".

في غضون ذلك، ندد وزير الخارجية التركي هاكان فيدان بحرق نسخة من المصحف في السويد.

وكتب فيدان على تويتر اليوم الأربعاء "أندد بالاحتجاج الدنيء في السويد ضد كتابنا المقدس في أول أيام عيد الأضحى المبارك". وأضاف أنه من غير المقبول السماح باحتجاجات مناهضة للإسلام باسم حرية التعبير.

بدوره، أدان عاكف تشاغطاي قليج كبير مستشاري الرئيس رجب طيب أردوغان "العمل الدنيء" الذي استهدف القرآن الكريم في السويد بأول أيام عيد الأضحى المبارك.

وقال قليج في تغريدة له على تويتر: "أدين العمل الدنيء الذي ارتكب بحق كتابنا المقدس القرآن الكريم في السويد بأول يوم عيد الأضحى المبارك".

وقالت الشرطة في قرار مكتوب إنها منحت ترخيصًا لمظاهرة "يسعى منظمها إلى إحراق نسخة من القرآن، خارج مسجد ستوكهولم الرئيسي، بالتزامن مع احتفال المسلمين باليوم الأول من عيد الأضحى".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close