الأحد 21 يوليو / يوليو 2024

حادثة غريبة ومخيفة.. ما مخاطر العطسة وهل يجب كتمها؟

حادثة غريبة ومخيفة.. ما مخاطر العطسة وهل يجب كتمها؟

Changed

العطاس هو آلية وقائية لمنع الأشياء الضارة المحتملة من الوصول إلى الجهاز التنفسي
العطاس هو آلية وقائية لمنع الأشياء الضارة المحتملة من الوصول إلى الجهاز التنفسي- غيتي
على الرغم من فوائد العطاس على الجهاز التنفّسي، إلا أنّه قد يكون في بعض الأحيان مصحوبًا بخطر أكبر مما قد ندركه.

تعرّض رجل في فلوريدا إلى حادث غريب، حيث خرجت أمعاؤه أثناء العطاس. وكان الرجل قد خضع لعملية جراحية في بطنه، ولم يلتئم جرحه بعد؛ وعندما عطس، بدأ بالسعال قبل أن يشعر بالألم والبلل في أسفل بطنه، ليكتشف أنّ جزءًا من أمعائه قد خرجت من جرحه غير الملتئم.

ونُقل الرجل على الفور إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية طارئة لإعادة أمعائه إلى بطنه.

والعطاس عادة ما يكون آلية وقائية لمنع الأشياء الضارة المحتملة مثل الغبار والبكتيريا والفيروسات من الوصول إلى الجهاز التنفسي.

وتحصل العطسة عندما تدخل مواد مهيّجة في بطانة الأنف والمجاري الهوائية، فتُرسل إشارات إلى ما يُسمّى "مركز العطاس" الموجود في جزء من الدماغ المسؤول عن التحكّم بالوظائف اللاإرادية، بما في ذلك التنفّس. وتتمثّل الاستجابة لهذه العملية بإغلاق العينين والحلق والفم، وانقباض عضلات الصدر، ما يضغط على الرئتين ويطرد الهواء خارج الجهاز التنفّسي. 

ما هي مخاطر العطاس؟

على الرغم من فوائد العطاس للجهاز التنفّسي، إلا أنّه قد يكون في بعض الأحيان مصحوبًا بخطر أكبر مما قد يدركه كثيرون، وفقًا لموقع "ساينس أليرت".

  • يُمكن أن يؤدي العطاس العنيف إلى انفتاق الرئة من خلال العضلات الوربية الموجودة بين الأضلاع. وعادة ما يكون هذا نتيجة للسمنة المرضية، أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، أو مرض السكري، أو التدخين.
  • هناك حالات عطاس تتمزّق فيها الأنسجة الرقيقة للرئتين. ويحدث هذا عندما يخرج الهواء ذو ​​الضغط العالي الموجود في أعماق الرئتين إلى الحيز الموجود بين الصدر والرئة، مما يتسبب في ضغط هذا الهواء على الرئة على أحد جانبي الصدر أو كليهما.
  • أفادت تقارير بحالات تمزّق للغشاء الدقيق للدماغ بسبب العطاس، ما يؤدي إلى السكتة الدماغية، والتي يمكن أن تسبب الوفاة.
  • عانى بعض الأشخاص من ضعف في جانب واحد من الجسم، أو اضطرابات بصرية بعد العطاس.
  • بالإضافة إلى ذلك، يرفع العطاس ضغط الدم، ما يُمكن أن يُسبّب إصابات خطيرة أخرى للأوعية الدموية.
  • وتشمل تقارير حالات تمزّق في الشريان الأبهر نتيجة قوة العطسة، ما يؤدي إلى انفجار الدم بين طبقات الجلد، وهو ما يرفع معدل الوفيات إلى 50% خلال 48 ساعة من حدوثه، في حال لم تتمّ معالجة الأمر.
  • رغم أن إصابات الظهر شائعة عند العطاس، إلا أنّها ليست الإصابة العضلية الهيكلية الوحيدة التي يمكن أن تحدث، إذ تفيد تقارير بحالات إصابة أشخاص بكسر في العظام حول أعينهم بسبب العطاس.
  • كما يُمكن أن يؤدي الضغط المتزايد الناتج عن العطاس إلى خروج السوائل من الجسم، وخاصة البول من المثانة. 

هل يجب كتم العطسة؟

بالنظر إلى كل المخاطر التي يُمكن أن يُسبّبها العطس، قد يعتقد الإنسان أنّه من الأفضل حبسها. ولكن هذا ليس آمنًا.

ففي عام 2023، تمزّقت القصبة الهوائية لرجل إسكتلندي بعدما حاول كتم عطسة.

كما أُصيب آخرون بكسر في عظام وجوههم أثناء حبس العطسة، وألحقوا أضرارًا بحناجرهم، ومزّقوا الأنسجة التي تحمي الرئتين في صدورهم.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close