الثلاثاء 16 يوليو / يوليو 2024

حافي القدمين.. إشادات بشجاعة مقاتل قسامي وهو يستهدف دبابة إسرائيلية

حافي القدمين.. إشادات بشجاعة مقاتل قسامي وهو يستهدف دبابة إسرائيلية

Changed

نشرت كتائب القسام مقطعًا مصورًا يظهر تصدي عناصرها لقوات الاحتلال المتوغلة شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة
نشرت كتائب القسام مقطعًا مصورًا يظهر تصدي عناصرها لقوات الاحتلال المتوغلة شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة
أظهرت مشاهد بثتها كتائب القسام أحد مقاتليها حافي القدمين، وهو يتسلل في أرض مليئة بالصخور والأشواك، قبل أن يستهدف دبابة إسرائيلية.

أشعل مقاتل من كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مواقع التواصل الاجتماعي بعدما ظهر وهو يتصدى لقوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة حافي القدمين.

وكانت كتائب القسام قد نشرت مساء أمس الجمعة مقطعًا مصورًا، يظهر تصدي عناصرها لقوات الاحتلال المتوغلة شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وأظهرت المشاهد استهداف عدد من الآليات العسكرية الإسرائيلية بقذائف "الياسين 105"، المضادة للدروع، وإصابتها بشكل مباشر ودقيق، بالإضافة إلى استهداف قوة إسرائيلية راجلة كانت متحصنة بأحد المنازل بقذيفة "TBG" المضادة للتحصينات، ما أوقع أفراد القوة بين قتيل وجريح، حسب بيان القسام.

مقاتل من القسام يستهدف دبابة إسرائيلية بأقدام حافية

وخلال هذه المشاهد، ظهر أحد مقاتلي القسام، حافي القدمين وهو يتسلل واطئًا أرضًا مليئة بالصخور والأشواك، قبل أن يستهدف دبابة إسرائيلية بقذيفة "الياسين 105".

كما صاح خلال استهداف إحدى الدبابات، مقاتل آخر من القسام، قائلًا: "والله ببجي"، في إشارة إلى اللعبة الإلكترونية الشهيرة، "PUBG".

إشادات بشجاعة مقاتل القسام 

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل ناشطون مع مقاتل القسام، متحدثين عن دلالة مواجهته بأقدام حافية الآليات والدبابات الإسرائيلية وجنودها المدججين بالأسلحة الثقيلة والمتطورة، وأشادوا بجرأته في المعركة.

فكتب أسعد الدوسري شعرًا على منصة إكس، قائلًا: "أقبلت يا ملك الشجاعة والندى/ والجيش محمر الأهاب شريق/ فكأنما الدنيا بجودك روضة / وكأن جيشك للشقيق شقيق".

وكتب عبد الصمد بنعباد: يا حافي القدمين مثلك ثائر/ فوق الرمال تجول نصلك عابر/ دست الرقاب من الأعادي مثخنًا / فيهم فثأرك للمجازر شاهر/ يا سيد الساحات أنت بصيصنا/ للنور فالفجر المخضب زائر/ أنت الهمام فزد بنارك نحوهم/ أنت العصي ومثل سيفك زاجر".

وفي وصفه لهذا المشهد البطولي، قال علي أبو رزق: "من جديد، أقدام حافية، ولكنها هذه المرة مصابة ومتورّمة، فلعلها الجولة الثامنة أو حتى العاشرة من القتال".

وأضاف: لن نكرر حديثنا عنهم أنهم معجزة، ولا أن هذه الأقدام توازي الجيوش الكرتونية، ولا عن قهرهم وألمهم من خذلان القريب والبعيد، فمن لم تحركه المجازر لثمانية أشهر لن تستفزه البطولات.

وأضاف: كل ما نقوله إن هؤلاء الشباب، اختاروا طواعية وفي لحظة اختيار حر أن يكونوا سببًا في دفع الظلم والمعاناة عن أبناء شعبهم، ووجدوا أنفسهم يسوؤون وجه عدوهم ويصنعون التاريخ، وهم حفاة، عراة، جوعى، ومعدومو الذخيرة، وكان قرارهم ألا رجعة إلى الوراء، فإما أنهم سيكتبون التاريخ أبطالًا منتصرين، وإما أنهم سيكتبون التاريخ أبطالًا شهدء".

أما مايا رحال فكتبت، حافي القدمين.. تصدرت صورة هذا المقاوم من غزة الذي ظهر في مقطع جديد نشره الجناح العسكري لحماس وهو يستهدف دبابة إسرائيلية، بدون أحذيتهم يقاتلون الجيش الذي لا يقهر وينتصرون، طوبى لكم أيها الأبطال.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، تواصل كتائب القسام عمليات التصدي لعدوان الاحتلال على غزة، ما أدى حتى الآن إلى مقتل المئات من ضباط وجنود الاحتلال.

كما أسفرت عمليات القسام عن تدمير مئات الآليات الإسرائيلية كليًا أو جزئيًا، فيما تواصل قصف مواقع ومستوطنات الاحتلال في غلاف غزة، ودك تجمعاته العسكرية في مختلف محاور التوغل.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة