السبت 28 يناير / يناير 2023

حجز مقعده في الدور الثاني.. كيف تفوق المنتخب البرتغالي على الأوروغواي؟

حجز مقعده في الدور الثاني.. كيف تفوق المنتخب البرتغالي على الأوروغواي؟

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" تناقش فوز البرتغال على الأوروغواي في كأس العالم بقطر (الصورة: غيتي)
استحوذت البرتغال على الكرة في معظم فترات المباراة، لكنها واجهت صعوبات من أجل صنع فرص حقيقية حتى الشوط الثاني في مباراة بدا فيها منتخب أوروغواي قليل الحيلة.

قادت ثنائية برونو فرنانديز في الشوط الثاني البرتغال إلى دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم في قطر، لتنضم إلى فرنسا والبرازيل بعد فوزها 2-صفر على أوروغواي اليوم الإثنين.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وسط حذر من المنتخبين، في حين تمكن نجم البرتغال برونو خلال الشوط الثاني من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 54، ثم أضاف هدفًا آخر من ركلة جزاء في الدقيقة الـ90.

وحير النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو العالم في مواجهة الأورغواي عندما شارك في الهدف الأول الذي جاء من تمريرة عرضية للاعب برونو، إلى الدون الذي ارتقى للكرة ولكنه لم يلمسها برأسه، ولم تغير الكرة اتجاهها لتستقر في الشباب مغالطة الحارس.

واحتفل رونالدو بالهدف الأول وكأنه الذي سجله ثم ابتسم في سخرية عند إعلان احتسابه لفرنانديز، الذي بدا خطيرًا دائمًا في الهجوم واقترب مرتين من تسجيل هدفه الثالث في اللحظات الأخيرة.

واستحوذت البرتغال على الكرة في معظم فترات المباراة التي أقيمت ضمن منافسات المجموعة الثامنة، لكنها واجهت صعوبات من أجل صنع فرص حقيقية حتى الشوط الثاني في مباراة بدا فيها منتخب أوروغواي قليل الحيلة، وافتقر إلى المبادرة.

وكانت هذه ثالث مرة تفوز فيها البرتغال بمباراتين متتاليتين في دور المجموعات ضمن بطولات كأس العالم، واستمر مشوار الفريق في المرتين السابقتين إلى قبل النهائي.

وبهذه النتيجة أصبحت أوروغواي أمام مهمة صعبة في مباراتها الأخيرة ضد غانا، التي حافظت على آمالها في التأهل بفوزها 3-2 على كوريا الجنوبية في المباراة الأخرى بالمجموعة الثامنة الإثنين.

تميز منتخب البرتغال

وفي هذا الإطار، أشار نجم الكرة القطرية السابق رائد يعقوب إلى أن هناك 3 منتخبات كان متوقعًا منها أن تحسم المباريات وتتأهل لدور الـ16، وهي البرازيل والبرتغال وفرنسا، وهذا ما حصل.

وأضاف في حديث إلى "العربي" أن منتخب الأوروغواي بدأ بالتعامل مع نتيجة المباراة في آخر المباراة، بالرغم من وجود العنصر الهجومي لديه، حيث بدأ اللعب على المرتدات، مشيرًا إلى أن الأوروغواي ومنذ بداية المباراة وهي بعيدة عن تهديد شباك البرتغال الذي سيطر في خط الوسط المتميز بسرعته في استخلاص الكرة والأسرع في التمرير فضلًا عن استحواذه على الكرة.

من جهته رأى نجم الكرة الجزائرية السابق رابح ماجر أن المنتخب البرتغالي لم يقدم مباراة كبيرة جدًا، لأنه عود جماهيره بتقديم مباريات مميزة جدًا على مستوى الأداء والفعالية، مشيرًا إلى غياب اللعب الجماعي داخل الفريق.

وأضاف في حديث إلى "العربي" أن منتخب البرتغال هو فريق قوي ويضم لاعبين مميزين، لافتًا إلى أن نظيره الأورغواني ضيع العديد من الفرص كان يمكن أن يستغلها ويسجل أهدافًا ويخرج بنتيجة التعادل في المواجهة.

وقال: إن النجم الأوروغوياني لويس سواريز كان يجب أن يلعب أساسيًا إلى جانب كافاني في الهجوم بمباراة قوية كالبرتغال، وأشار إلى أن المدرب أخطأ حين أخرج كافاني وأدخل سواريز، بدل أن يعطي قوة أكثر للهجوم.

من جانبه، أفاد مراسل "العربي" صابر أيوب من ملعب لوسيل، أن جماهير البرتغال تنفست الصعداء بعد فوز منتخبها، وذلك بعدما كان الخوف يسيطر عليها إلى غاية تسجيل الهدفين وحتى انتهاء الشوط الثاني، مشيرًا إلى أن مشجعي البرتغال كانوا أكثر حضورًا على مدرجات الملعب.

وقال أحد مشجعي المنتخب البرتغالي لـ"العربي": إن المواجهة كانت رائعة جدًا، لكن رونالدو لم يقدم المتوقع، مشيرًا إلى أن النتيجة عادلة على الرغم من محاولة الأوروغواي العودة عبر الهجمات المرتدة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close