الثلاثاء 31 يناير / يناير 2023

حديث عن إصلاح هيكلي في الاقتصاد المصري.. فما المقصود به؟

حديث عن إصلاح هيكلي في الاقتصاد المصري.. فما المقصود به؟

Changed

قراءة في تصريح رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي حول الإصلاح الهيكلي وتغيير المنظومة الإدارية الحالية.

شدّد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، على أهمية الإصلاح الهيكلي للنهوض باقتصاد البلاد.

ولفت مدبولي، في مؤتمر صحافي عقده، مساء الأربعاء، إلى أن خطوة المحافظة على الإصلاح النقدي والمالي تتطلب أن يتبعها إصلاح هيكلي.

وأوضح رئيس الوزراء أن المواطن لن يتحمل فاتورة الإصلاح الهيكلي بل الدولة فقط، مشيرًا إلى أن هذا الإصلاح يستهدف تغيير المنظومة الإدارية الحالية لتقديم المزيد من التسهيلات للمواطنين.

كما أعلن مدبولي، عن مراجعة أخيرة من قبل صندوق النقد الدولي لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، مشيرًا إلى أن الصندوق أشاد بما حققته مصر من مؤشرات.

أداء الاقتصاد المصري

واستعرض رئيس الحكومة المصرية في مؤتمره أداء الاقتصاد المصري في الربع الثالث من العام المالي الحالي، مشيرًا إلى أن نسبة النمو في الناتج المحلي بلغت 2.9%.

بدورها، لفتت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إلى أنَ التوقعات تشير إلى استمرار ارتفاع معدل النمو خلال الربع الرابع من العام الحالي ليتراوح ما بين 5.2% إلى 5.5%.

وعلى ضوء معدلات النمو الإيجابية رغم أزمة كورونا، تحدث مدبولي عن ضرورة أن يرافق هذا الأمر إصلاحات مهمة في أبرز القطاعات التي تقود الاقتصاد المصري، وأهمها الصناعة، والزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ما المقصود بالإصلاح الهيكلي؟

وفي قراءة لتصريح رئيس الوزراء المصري عن الإصلاح الهيكلي، يشرح محمد سليمان الزميل في معهد الشرق الأوسط في واشنطن أن مصر بدأت ببرنامج إصلاح مالي مهم عام 2016 بالشراكة مع صندوق النقد الدولي.

ويشير سليمان في حديث إلى "العربي"، إلى أن البرنامج كان يرتبط في السابق بالتعامل مع المؤشرات الاقتصادية الكلية أي بالميزانية العامة للدولة وبالديون وسعر الصرف، في قلب العملية الإصلاحية.

أما اليوم، فيحاول رئيس الوزراء بشكل واضح أن ينتقل لمرحلة أخرى من برنامج الإصلاح الاقتصادي، أي إصلاح مضمون الاقتصاد المصري عبر تحديد القطاعات التي ستصلح الاقتصاد المصري بحسب سليمان.

ويقول: "الحكومة تريد أن تزود البلاد بما يسمى مرونة الاقتصاد، أي أن يتم العمل على تطوير القطاعات داخل الاقتصاد المصري، كي تتجاوز الصدمات لا سيما بعد انهيار الاقتصادات حول العالم نتيجة كورونا".

ويلفت إلى أن الجزء الثاني من الإصلاح الهيكلي مرتبط بالتوظيف، "حيث إن أولوية الحكومة المصرية اليوم هي المحافظة على الوظائف وتوفير فرص عمل جديدة للمواطنين بالصناعات والقطاعات، لا سيما أن سوق العمل المصري يدخله سنويًا ما لا يقل عن مليون شاب وشابة".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close